50 قتيلا بإطلاق نار على حفل موسيقي في لاس فيغاس

أعلن قائد شرطة مدينة لاس فيغاس الأمريكية ارتفاع حصيلة ضحايا حادثة إطلاق النار في المدينة لأكثر من 50 قتيلا وإصابة ما يزيد عن 200.

وكانت تقارير تحدثت عن هجوم استهدفت ملهى (ماندالاي باي كازينو)، فيما أعلنت شرطة المدينة مقتل أحد مطلقي النار، وأشارت لوجود تحقيقات في تقارير عن إطلاق نار بأماكن أخرى في المدينة.

وفي وقت لاحق، قال قائد شرطة لاس فيغاس جو لومباردو إن المشتبه به في تنفيذ الهجوم “لا يعتقد انه على صلة بأي جماعات متشددة”، مضيفا أنه من سكان المدينة ويجري البحث عن صديقته بعد أن تم قتله”
وكانت الشرطة انتشرت بشكل كثيف، ليلة الأحد/الاثنين، على الجادة الرئيسية في لاس فيغاس (غرب الولايات المتحدة) بعد ورود معلومات عن إطلاق نار من فندق وكازينو ماندالا باي، بحسب ما أفادت الشرطة ووسائل إعلام أمريكية.

وكتبت الشرطة في تغريدة: “نحقق حول معلومات بوجود رجل يطلق النار بالقرب من أو على مشارف كازينو ماندالا باي”، وأوردت صحيفة “لاس فيغاس صن” أن عدة أشخاص من بينهم شرطي تعرضوا لإطلاق نار بالقرب من حفل موسيقي في الهواء الطلق في المكان.

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عددا من الصور والتسجيلات المصورة أظهرت حالة من الهلع والذعر بين المواطنين قرب مجمع وكازينو “ماندلاي باي” بعد سماع إطلاق النار.