واشنطن: إسقاط أي طائرة دون طيار تشكل تهديدا لأمريكا

 

 

أعطت وزارة الدفاع الأمريكية الضوء الأخضر لأكثر من 130 قاعدة عسكرية في أنحاء الولايات المتحدة لإسقاط طائرات دون طيار، تجارية أو خاصة، حال تهديدها سلامة الطيران، أو تسببها في أي تهديدات أخرى.

وتزايد عدد الطائرات دون طيار بصورة كبيرة في الأجواء الأمريكية في الأعوام الأخيرة، ويواصل التزايد بوتيرة متسارعة، ما زاد بدوره المخاوف بين المسؤولين بالحكومة والقطاع الخاص من أن تقترب طائرات دون طيار خطرة أو حتى عدائية أكثر من اللازم من أماكن مثل القواعد العسكرية والمطارات والاستادات الرياضية.

وقال الكابتن جيف ديفيز، المتحدث باسم البنتاغون، للصحفيين، الاثنين، إن تفاصيل الإجراءات المحددة التي يسمح للجيش باتخاذها ضد الطائرات دون طيار التجارية والخاصة سرية، لكنها تشمل تدميرها أو التحفظ عليها إذا شكلت تهديدا.

وقال ديفيز: “زيادة الطائرات التجارية والخاصة دون طيار في الولايات المتحدة زاد من مخاوفنا فيما يتعلق بأمن وسلامة منشآتنا وسلامة الطيران وأمن المواطنين”.

وفي نيسان/ أبريل، منعت السلطات تحليق كل الطائرات دون طيار تقريبا فوق 133 منشأة عسكرية أمريكية؛ لأسباب أمنية.

وأصبحت الطائرات دون طيار رائجة كألعاب أو في أيدي هواة، كما أن لها استخدامات تجارية، مثل التصوير من الجو. وتستكشف شركات كبرى مثل أمازون وألفابيت المالكة لجوجل سبل استخدامها في توصيل السلع المباعة عبر الإنترنت.

وتشير تقديرات إدارة الطيران الاتحادية إلى ارتفاع عدد الطائرات التجارية دون طيار من 42 ألفا في نهاية 2016 إلى نحو 442 ألف طائرة بحلول عام 2021. وقالت الإدارة إن من المحتمل وصول عدد الطائرات التجارية دون طيار المستخدمة في عام 2021 إلى 1.6 مليون طائرة.