نتانياهو يؤكد أن الاتفاق النووي الإيراني قائم على «الأكاذيب»

بنيامين نتانياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي يكشف خلال مؤتمر صحافي أدلة عن استمرار برنامج إيران النووي (أ.ف.ب)

بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن الاتفاق النووي قائم على “الأكاذيب”، مشيرا إلى أن طهران تخفي أنشطة تتعلق بالأسلحة النووية، وتمتلك مشروعا سريا لتصميم وإنتاج واختبار رؤوس حربية.
وكشف نتانياهو في مؤتمر صحافي اليوم (الاثنين)، أدلة عن استمرار برنامج إيران النووي. وقال “نفى قادة طهران مرارا السعي لامتلاك أسلحة نووية… الليلة أنا هنا لأقول لكم شيئا واحدا: إيران تكذب”، مبينا أنه بعد “بعد توقيع الاتفاق النووي في 2015 كثفت إيران جهودها لإخفاء ملفاتها السرية… وفي 2017 نقلت إيران ملفات أسلحتها النووية إلى موقع سري للغاية في طهران”.
وأضاف “لدينا أدلة على وجود برنامج تسلح نووي إيراني سري، حصلنا على آلاف المستندات التي تُجرم طهران”، مشيرا إلى استمرار إيران بتعزيز مدى صواريخها القادرة على حمل رؤوس نووية، وامتلاكها مشروعا سريا لتصميم وإنتاج واختبار رؤوس حربية.
وشدد نتانياهو على أن “الاتفاق النووي الإيراني بُني على أساس أكاذيب ويمنح إيران طريقا مباشرا لترسانة نووية”، مردفا “طهران تحتفظ بالسلاح النووي وتعمل على تطويره، ولم تكشف عن كل ما لديها للوكالة الدولية للطاقة الذرية”.