نتانياهو: ايران تريد القنبلة الذرية وتدعم الارهاب

اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ان النظام الايراني يسعى الى صنع القنبلة الذرية ويدعم الارهاب، لكن اسرائيل ستمنع طهران من استخدام مثل هذا السلاح.
وقال نتانياهو في كنيس روما الذي توجه اليه بمناسبة عيد الانوار ونظيره الايطالي انريكو ليتا “تخلوا عن اوهامكم: ايران تسعى وراء القنبلة الذرية وهذا نظام يدعم الارهاب”.
واضاف بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الايطالية (انسا) “لن نسمح لايران بان يكون لديها قوة ذرية تتمكن من استخدامها ضدنا، وامام التهديد سنرد عندما سيكون ذلك ضروريا”.
وتابع نتانياهو “لن التزم الصمت اذا كانت اسرائيل في خطر. وكما يعرف العالم اجمع، فاني، بصفتي رئيسا لوزراء اسرائيل، احذر كل يوم من مخاطر البرنامج النووي الايراني”.
وكرر القول “لن التزم الصمت اذا كانت مصالح اسرائيل في خطر”.
ووقعت الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين والمانيا التي تؤلف مجموعة “5+1″، الاحد الماضي اتفاقا مع ايران حول برنامجها النووي في ختام مفاوضات في جنيف.
وفي مقابل تعليق جزئي للعقوبات الدولية المفروضة على ايران، تعهدت طهران بوقف تخصيب اليورانيوم بنسبة تفوق 5 بالمئة طيلة ستة اشهر وتعليق بناء مفاعل اراك الذي يعمل بالمياه الثقيلة – الذي يمكن ان ينتج البلوتونيوم الضروري لصنع قنبلة ذرية – والسماح بوصول المفتشين الدوليين الى المواقع الحساسة.
الا ان هذا الاتفاق نددت به اسرائيل التي تطالب بتفكيك قدرات ايران النووية.
ووصل رئيس الوزراء الاسرائيلي ظهر الاحد الى روما حيث سيستقبله الاثنين البابا فرنسيس في الفاتيكان للتباحث بشان الزيارة التي يامل الحبر الاعظم بالقيام بها الى الاراضي المقدسة في 2014.
وسيشارك لاحقا في قمة ثنائية مع ليتا ينتظر ان يتم التوقيع خلالها على نحو عشر اتفاقات.

الرابط الشبكي : http://alhayat.com