نائب إسرائيلي : السبب الرئيسي لهجوم برشلونة يتمثل في “إدمان الإسبان على أكل الخنزير”

قدّم نائب في البرلمان الإسرائيلي تفسيرا لافتا لعملية الدهس التي أسفرت عن مقتل 16 شخصا وجرح العشرات.

وقال النائب عن حزب الليكود أورين حزان إن السبب الرئيس وراء حدوث هذه العملية يتمثل في “إدمان الإسبان على أكل الخنزير”، وفق قوله.

وفي سلسلة تغريدات كتبها في حسابه على “تويتر”، لفت حزان الأنظار إلى أن سكان برشلونة بشكل خاص يعرف عنهم حماسهم الشديد لأكل لحوم الخنزير.

ووجه أورين حزان حديثه للإسبان قائلا: “أعزائي الإسبان عندنا في إسرائيل يعزون الإرهاب للاحتلال.. أما أنتم فإن مشكلتكم تكمن في تناول لحم الخنزير، وطالما لم تتخلوا عن تقديم لحم الخنزير جزءا من المقبلات، فلن يتوقف الإرهاب في إسبانيا”.

وعلى الرغم من التزام الحكومة الإسرائيلية الصمت إزاء تغريدات حزان المثيرة للجدل، إلا أن نشطاء هاجموه، وانتقدوا بشكل خاص “انعدام الذوق وقلة الحساسية” في التعاطي مع الحدث.

وكتب أحد النشطاء ردا على التغريدة، قائلا: “لا يمكن لداعش أن تكتب تعليقا أكثر تعبيرا من تعليقك على العملية الإرهابية في برشلونة”.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يتحول فيها حزان إلى “نجم” الإعلام بسبب تصريحاته المثيرة للجدل.

فقبل شهر، وجه إهانات لاذاعة للقيادة والشعب الأردنيين على خلفية أحداث المسجد الأقصى والسفارة الإسرائيلية في عمان، حيث إنه طالب الأردن برد الجميل، مدعيا أن إسرائيل هي التي تقوم بـ”تغطية مؤخرة الأردن”.

وعلى إثر تعليق حزان، حدثت ملاسنة بينه وبين النائب في البرلمان الأردني يحيى السعود الذي تحداه وطالبه بـ”المباطحة” على الحدود.

اقرأ أيضا: إسرائيل تنسحب من “مباطحة” القرن.. السعود 1 حازان 0 (فيديو)

وتدخل ديوان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو لمنع حزان من التوجه للمعبر الحدودي.

يذكر أن حزان الذي يقطن مستوطنة “أرئيل” التي تقع شمال غرب الضفة الغربية، يواجه الكثير من قضايا الفساد.

وكشف تحقيق بثته قناة التلفزة الإسرائيلية الثانية قبل عام، أنه قام قبل التحاقه بالعمل السياسي بتدشين صالة قمار في هنغاريا، وأنه وظف الصالة أيضا لتقديم خدمات الدعارة.

يشار إلى أن برشلونة المدينة الكتالونية، شهدت اعتدائين تمثلا بعمليتي دهس وقعا بفارق ساعات، ما أدى إلى سقوط 14 قتيلا وحوالي مئة جريح في قلب برشلونة السياحي، بينما أعلنت الشرطة أنها قتلت خمسة “إرهابيين مفترضين” في منتجع كامبريلس.