مندوب عربي يعتذر لإسرائيل عن تصويته على فلسطينية الخليل

قالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية إن التصويت العلني الذي جرى في اليونسكو الجمعة الماضي، بشأن مدينة الخليل المحتلة، حرم سفير دولة عربية من التصويت لصالح الاحتلال الإسرائيلي.

وكشفت كواليس جلسة لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم اليونسكو، التي عقدت في مدينة كراكوف، عن اتفاق تم بين مسؤول إسرائيلي وسفير عربي؛ بأن يصوت الأخير لصالح الاحتلال الإسرائيلي.

وصوتت المنظمة الدولية لصالح قرار بإدراج المدينة القديمة في الخليل والحرم الإبراهيمي على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر، حيث قوبل القرار بترحيب فلسطيني كبير، وغضب إسرائيلي عارم.

وكانت المجموعة العربية قد بادرت بطرح قرار للمصادقة على أن مدينة الخليل والحرم الإبراهيمي تراث فلسطيني عالمي مهدد تحت الاحتلال الإسرائيلي، وهو ما حاولت البعثة الإسرائيلية جاهدة إفشاله لكن دون جدوى.

وتضم لجنة التراث العالمي المنبثقة عن اليونسكو في عضويتها 10 دول عربية من أصل 21 دولة، وهو ما يجعل من السهل تمرير المقترحات أو المبادرات العربية أو الفلسطينية.