مقتل وإصابة ثلاثة من جنود الاحتلال في هجوم للمقاومة الوطنية الأحوازية

نفذت مجموعة مسلحة تابعة للمقاومة الوطنية الأحوازية عملية نوعية ضد أحد المراكز الأمنية في مدينة الأحواز العاصمة منتصف ليلة البارحة حيث أسفرالهجوم عن مقتل اثنين من قوات أمن الاحتلال وإصابة ثالث بجروح خطيرة.

وقالت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز –أحوازنا- أن مقاومين أحوازيين هاجموا مخفر رقم 22 التابع لقوات أمن الاحتلال في حي مجاهد جنوب غربي الأحواز العاصمة منتصف ليلة البارحة.

وأضافت المصادر أن المقاومين استخدموا بنادق الرشاش في الهجوم المباغت ضد قوات الاحتلال الذي أسفرعن مقتل ضابطين وهما “حسنوند وبهمني” وإصابة جندي ثالث بجروح خطيرة.

وأوضحت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز أن قوات كبيرة من الأمن والمخابرات هرعت إلى مكان العملية وقامت بنصب حواجزتفتيش على كل الطرق المؤدية لحي مجاهد.

وتوعدت المقاومة الوطنية الأحوازية، قوات الاحتلال بالمزيد من العلميات النوعية خلال الفترة القادمة مؤكدة على أنها ستجعل كل شبر من أرض الأحواز بركانا تحت أقدام قوات الاحتلال.

واعترفت وسائل الإعلام الفارسية بالهجوم على لسان نائب قائد قوات أمن الاحتلال في الأحواز العقيد علي قاسم بور حيث أكد مصرع ضابطين وإصابة جندي ثالث تم نقله إلى مستشفى كلستان غربي الأحواز العاصمة.