مرشح خامنئي يلمّح لحرب مع السعودية وتحذير إصلاحي (شاهد)

نشر موقع “آمد نيوز” الإيراني المقرب من التيار الإصلاحي مقطع فيديو لمرشح المحافظين للانتخابات الرئاسية؛ إبراهيم رئيسي، وهو يتحدث بين جمهوره وأنصاره، مطلقا تصريحات مثيرة عن المملكة العربية السعودية. 
وقال رئيسي في كلمته التي ترجمتها “عربي21”: “نحن لدينا عمقنا الاستراتيجي، والعدو أيضا لديه عمقه الاستراتيجي، والمملكة العربية السعودية وآل سعود اليوم يمثلون العمق الاستراتيجي للاستبكار العالمي.”

وأضاف مرشح المرشد خامنئي قائلا: “السعودية شنت الحرب نيابة عن الولايات المتحدة الأمريكية في اليمن، وهي بذلك تمثل العمق الاستراتيجي للعدو.”
وتابع رئيسي أمام أنصاره، وأغلبيتهم من الحرس الثوري الإيراني: “ونحن لدينا أيضا عمقنا الاستراتيجي، وهو في العراق وسوريا وأفغانستان واليمن، وهؤلاء يشكلون الأمة الإسلامية.”

وحول من يقف ضد المشروع الاستراتيجي لهذه الأمة التي تمثل العمق الاستراتيجي الإيراني قال رئيسي: “إن هذه الحرب، هي حرب ضد عدوان الاستبكار العالمي، وطالما تيار الاستكبار يقف ضد ديننا، سوف نقاوم ضد كل حلفائه، لأن هذه الحرب تمثل إرادة المسلمين.”

يذكر أن تيار الإصلاحيين يواصل تحذير الشعب الإيراني من عدم انتخاب روحاني، معتبرا أن مرشح المحافظين؛ رئيسي سوف يعيد إيران إلى مرحلة ما قبل روحاني، أي مرحلة الرئيس أحمدي نجاد، ومن الممكن أن تدخل إيران هذه المرة بسبب وجود ترامب في البيت الابيض في مواجهة عسكرية مباشرة في المنطقة.

وأشار مرشح الرئاسة، والرئيس الحالي حسن روحاني في حملته الانتخابية إلى احتمالية نشوب حرب جديدة في المنطقة قائلا: “استطعنا من خلال الاتفاق النووي أن نبعد شبح الحرب عن إيران، وللحفاظ على هذا الإنجاز يجب أن ينتخب الشارع الإيراني المرشح والحكومة التي أنجزت هذا الاتفاق التاريخي.”

ويرى مراقبون للشأن الايراني من الداخل تتحدث إليهم “عربي21”، أن نتائج الانتخابات الإيرانية سوف تنعكس بصورة مباشرة على العلاقات الإيرانية مع الغرب، وأيضا على الدور الإيراني في المنطقة وخاصة في سوريا .

وفي هذا السياق طرحت صحيفة “آرمان” الإيرانية سؤالا بالغ الذكاء حول أهمية الانتخابات الإيرانية وجّهته إلى للشعب الإيراني قائلة: “ما هو النموذج الذي تريدونه؟ كوريا الشمالية أم إيران المشرّفة”، في إشارة إلى إمكانية دخول ايران في حرب جديدة في المنطقة.