محادثات بين حفتر والسرّاج في باريس

أكد مصدر دبلوماسي أن المشير خليفة حفتر وفائز السرّاج رئيس الحكومة الليبية المدعومة من الأمم المتحدة يعتزمان اللقاء غدا الثلاثاء، لإجراء محادثات برعاية فرنسية في سبيل حل الأزمة الليبية.

وأضاف نفس المصدر : “إن حفتر في باريس ومن المقرر أن يصل السرّاج قريبا”.

وكانت مصادر إعلامية أشارت الى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيجتمع في باريس يوم 25 جويلية مع حفتر والسرّاج في سبيل التوصل إلى حل ينهي النزاع في هذا البلد.

وقال ماكرون، خلال لقاء صحفي : “باريس تعد لمبادرات دبلوماسية ملموسة بشأن ليبيا في الأسابيع القادمة”.
يذكر أنّ حفتر والسرّاج كان قد اجتمعا في أبوظبي في شهر ماي الماضي، لأول مرة منذ أكثر من عام ونصف العام، لبحث اتفاق توسطت فيه الأمم المتحدة، تأمل القوى الغربية أن ينهي القتال بين الفصائل المسلحة التي تهيمن على ليبيا منذ سقوط معمر القذافي عام 2011.