حركة النجباء .. إحدى أذرع إيران الطائفيّة

حركة النجباء .. إحدى أذرع إيران الطائفيّة

19 نوفمبر, 2017

281 مشاهدة

إيران تتفنن في ” توليد ” المليشيات ، بل هي لا تتعامل مع الأحداث والمجريات إلا عبر المليشيات والعصابات ، وأيا كان الغطاء الذي تكتسيه هذه المليشيات إلا أنها تحمل ” توحّشا ” طائفيا مقيتا ، نظرا لتكوينها العقدي والفكري المرتبط بحوزات إيرانيّة متطرّفة .


الاسم الكامل لهذه الحركة هو ” حركة حزب الله النجباء”، وتعرف هذه الحركة في أغلب وسائل الاعلام بـ”حزب الله النجباء”.
أسسها وتزعمها ” أكرم الكعبي ” في العراق ، بعد انشقاقه عن «عصائب أهل الحق» العراقيّة عام 2013،وهي حركة لديها جناح عسكري يشرف على لواء داخل الحشد الشعبي ، بل أعلنت النجباء أنه جزء من الحشد الشعبي .

صورة تجمع أكرم الكعبي وحسن نصرالله .
الأساس الفكري
الجماعة تتبع نهج ولاية الفقيه وهي الأساس الفكري الذي يقوم عليه نظام الحكم الديني في إيران. وكرّر الكعبي ذلك في مناسبات عديدة من ذلك قوله خلال لقاء في مدينة شلمان، في شمال إيران، ظهر فيه برفقة الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني وهو الجناح الذي يشرف على العمليات خارج حدود إيران، إن “الجماعات العراقية المقاومة تقاتل تحت قيادة المرشد الأعلى علي خامنئي ، ومستعدة للقتال في أي مكان وأي زمان ” وهنا يظهر الولاء والتبعيّة لإيران ورموز النظام الإيراني .


أمين عام الحركة
أكرم الكعبي من مواليد النصف الأول من سبعينيات القرن الماضي، بدأ حياته ضمن جيش المهدي التابع للتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، وتولى إدارة العمل الثقافي لمركز الشهيدين الصدريين في النجف ، ثم تم اختياره قائداً على المجاميع الخاصة التابعة لجيش المهدي عقب فشل مقتدى الصدر في تعيين الشيباني قائداً لها، وذلك لرفض القواعد الخاصة له، واختارت أكرم الكعبي قائداً لها . وعقب تجميد نشاط جيش المهدي من مقتدى الصدر في 2007، أعلن كل من أكرم الكعبي وقيس الخزعلي عن تأسيس عصائب أهل الحق، والتي كانت المجاميع الخاصة ، وشغل الكعبي منصب نائب الأمين العام والمسؤول الجهادي لعصائب أهل الحق. كُلف أكرم الكعبي بتشكيل فصيل مقاتل في سوريا يكون تحت ظل العصائب فأسس حركة النجباء لواء عمار بن ياسر مطلع عام 2013، ثم ما لبث الكعبي أن انشق عن عصائب أهل الحق وتفرد بالأمانة العامة لحركة حزب الله النجباء.
الاهداف من وراء وجودها العسكري في سوريا
وخلال الصراع في سوريا تبلورت حركة «النجباء» كقوة مقاتلة ، في البداية حشدت الحركة المقاتلين للدفاع عن موقع السيدة زينب إلى الجنوب من دمشق عام 2013، ثم تعمق دور «النجباء» في الصراع تحت غطاء محاربة تنظيم داعش ، ثم توسّعت مهمات الحركة لتتحوّل إلى مليشيات عامّة تُطبّق السياسة الميدانية الإيرانية ونسخة أخرى لداعش في العنف والتوحش ضد المدنيين .
وقالت الحركة أن قواتها موجودة في سوريا لثلاثة إهداف مهمة واستراتيجية للغاية وهي:
-الحفاظ على الدولة السورية .
-واسقاط المشاريع الأمريكية في تقسيم المنطقة .
-وأضافت أن الهدف الثالث من وجود مقاتلي الحركة في هذا البلد هي حماية المقدسات الدينية هناك .
وفي حقيقتها استهدفت المدنيين والنساء والأطفال ضمن مخطط تصفية طائفية .
أقسام الحركة
•لواء عمار بن ياسر
•لواء الحمد
•لواء الإمام الحسن المجتبي
جماعة إرهابية
أعد الكونغرس الأميركي مشروع قانون يصنف النجباء جماعة إرهابية على الرئيس تطبيق حظرها والشخصيات الأجنبية المسؤولة أو المرتبطة بها خلال فترة لا تزيد عن 90 يومًا.
ويقول مشروع القانون “ثبت للكونغرس من خلال دراساته وتحرياته أن التدريب والميزانية والتسليح الذي تحصل عليه قوات النجباء يتم تأمينها من قبل فيلق القدس والحرس الثوري الإيراني ويؤدي حزب الله اللبناني مهمة الاستشارة والتدريب لها.
———————
المصادر
-النجباء..قصة الفصيل العراقي الذي يساعد إيران على فتح طريق إلى دمشق (رويترز 22 سبتمبر 2017)
-“النجباء” ميلشيات إيران لفتح طريق بغداد – دمشق – بيروت (الشرق الأوسط 24 سبتمبر 2017)
-حركة حزب الله النجباء من أين وإلى أين؟ (مركز برق للأبحاث والدراسات)
-الموقع الرسمي للحركة على شبكة الانترنت
-وكالة الأنباء العراقية