رئيس الفلبين يعد بمنح المسلمين حكما ذاتيا جنوب البلاد

أطلق الرئيس الفليبيني رودريغو دوتيرتي أمس الاثنين 17 جويلية 2017، وعده بمنح المسلمين جنوبي البلاد، حكما ذاتيا، وذلك في خطاب أمام قادة جبهة تحرير (مورو) الإسلامية والمسؤولين الحكوميين

وأضاف الرئيس الفليبيني “هذه اللحظة تعتبر خطوة مهمة في اتجاه سعينا لإنهاء قرون من الكراهية وعدم الثقة والظلم الذي كلف حياة الملايين من الفلبينيين وأثرت على حياتهم”.

وتعهد دوتيرتي قائلا “سأدعم هذا المشروع في الكونغرس، قانون بانغسامورو الأساسي، الذي كتبه بشكل مشترك وقدمه له مسؤولون حكوميون وقادة جبهة تحرير (مورو) الإسلامية”، مشيرا إلى انه ولن يكون هناك اعتراض على أحكام تتفق مع الدستور وتطلعات شعب مورو.

من جانبه أوضح رئيس جبهة (مورو) مراد إبراهيم “نعيش في أوضاع خطيرة جدا ونشاهد باشمئزاز تام الدمار الذي تسبب به التطرف العنيف في مدينة مراوي”، مضيفا أن “هؤلاء الأشخاص المضللين ملؤا الفراغ الناجم عن فشلنا في سن القانون الأساسي وغذوا شعور شعبنا بالإحباط”.

ويسعى دوتيرتي من خلال وعده بالحكم الذاتي إلى إقناع المسلمين الفلبينيين برفض الجماعة الإسلامية المسلحة التي لا يزال أتباعها يسيطرون على أجزاء من مدينة (مراوي)، بعد ما يقرب من شهرين من القتال، الذي أدى إلى قتل أكثر من 500 شخص.