تعرف على حظوظ المرشحين للرئاسة في إيران (إنفوغرافيك)

يستعد أربعة مرشحين للرئاسة الإيرانية صباح الجمعة، لبدء حصد أصوات الإيرانيين، مع دخول البلاد في مرحلة الصمت الانتخابي الذي يستمر لـ24 ساعة قبل بدء العملية الانتخابية.
واستقرت أسماء المرشحين على أربعة، هم: حسن روحاني، وإبراهيم رئيسي، ومصطفى هاشمي طبا، ومصطفى مير سليم.

وانسحب مؤخرا اثنان من أبرز المرشحين، أحدهما محمد باقير قاليباف، عمدة طهران الحالي، وهو من التيار المحافظ، وقد انسحب لصالح إبراهيم رئيسي..

والثاني نائب روحاني الإصلاحي إسحاق جهانغيري، الذي انسحب لصالح روحاني.

ونفى ميرسليم انسحابه من السباق الرئاسي، مؤكدا أنه سيواصل المشاركة في الانتخابات رغم إصدار حزب المؤتلفة الذي ينتمي إليه بيانا أيد فيه الانسحاب لصالح رئيسي.

وعن حظوظ المرشحين، قال رئيس المركز العربي للدراسات الإيرانية، محمد صالح صدقيان، إن السباق كما يتضح، سيكون بين روحاني ورئيسي بالمقام الأول، وإن مير سليم وطبا لا يملكان حظوظا في مواجهتهما.

وبين روحاني ورئيسي قال صدقيان إنه يصعب الآن تحديد اتجاه الرأي العام، وربما نرى مشهدا في طهران يختلف عنه في مكان آخر.

غير أنه لفت إلى أن استطلاعات الرأي تشير إلى حظوظ قوية لروحاني، مشيرا إلى أن انسحاب جهانغيري سيصب في مصلحة روحاني بشكل كامل، غير أن انسحاب قاليباف لصالح رئيسي لا يعني أن كل أصواته ستذهب لرئيسي، فبعضها سيكون من نصيب روحاني ما يعزز فرصه.