برلمان مصر يمنح السيادة للسعودية على “تيران وصنافير”

وافق البرلمان المصري بعد ظهر اليوم الأربعاء على اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية التي تمنح الرياض حق السيادة على جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر عند المدخل الجنوبي لخليج العقبة، بحسب التلفزيزن الرسمي.

وتفتح موافقة البرلمان الباب للتصديق النهائي على الاتفاقية التي تلقى معارضة قوية في مصر، حيث ينتظر التوقيع الختامي عليها من قبل عبد الفتاح السيسي وبالتالي دخولها حيز التنفيذ.

وسبق التصويت النهائي موافقة لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان اليوم في ثاني موافقة برلمانية خلال 24 ساعة.

وقال كمال عامر رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان إن “اللجنة وافقت اليوم بالأغلبية على اتفاقية تعيين الحدود البحرية مع السعودية”.

وأضاف عامر: “اللجنة أحالت الاتفاقية للجلسة العامة للبرلمان للتصويت عليها اليوم بشكل نهائي”.

وكانت اللجنة التشريعية بمجلس نواب النظام المصري وافقت الثلاثاء على تمرير اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين البلدين والتي تمنح الرياض حق السيادة على جزيرتي تيران وصنافير إلى الجلسة العامة في خطوة تمهد لطرحها للتصويت.

وقال النائب مصطفى بكري إن “الموافقة تمت بـ35 صوتا مع الإحالة و8 أصوات ضد”.