القضاء الإيراني يؤجل محاكمة الرئيس السابق أحمدي نجاد

قال القاضي المسؤول عن البتّ في ملف أحمدي نجاد للصحافيين الذين حضروا أمام مبنى المحكمة لتغطية حضور الرئيس السابق إلى مبنى القضاء، إن المحاكمة لم تعقد اليوم الاثنين وتقرر تعيين موعد آخر للنظر في الاتهامات الموجهة ضده.
وأوضح محسن افتخاري طبقاً لما أوردته وسائل الإعلام الإيرانية أن “الاستدعاء لم يكن لهذا اليوم، كما أن موعد الاستدعاء لم يحدد بعد”.
وكان الناطق باسم السلطة القضائية مدعي عام البلاد غلام حسين ايجئي قد أعلن الأسبوع الماضي عن إرسال استدعاء إلى أحمدي نجاد للحضور في المحكمة في 6 يناير.
وكان الرئيس السابق قد رفض المثول أمام القضاء الشهر الماضي، لكن المحكمة أعلنت أنها بدأت بحث الاتهامات الموجهة في غياب أحمدي نجاد، موضحة أنها تسلّمت 9 شكاوى من مجلس الشورى وعدد من الأفراد منهم فاضل لاريجاني شقيق رئيسي القضاء ومجلس الشورى.
يُشار إلى أن أحمدي نجاد قد عرض خلال الأشهر الأخيرة من ولايته الثانية أمام نواب مجلس الشورى فيلماً يُظهر فاضل لاريجاني يعرض على سعيد مرتضوي، مدعي عام طهران السابق، التوسط لدى علي لاريجاني وصادق لاريجاني مقابل بعض التنازلات.
والاتهامات الموجهة ضد أحمدي نجاد من البرلمان تشمل الإهمال في إرسال التقارير السنوية لتنفيذ القوانين، ورفض تنفيذ القوانين التي أقرّها البرلمان، وعدم تعميمها على الأجهزة الحكومية ورفض تشكيل وزارة الرياضة والشباب في الوقت المحدد، ورفض طلب البرلمان بإرسال ميثاق شركة النفط الوطنية ورفض تخصيص ميزانية لمشروع قطارات الأنفاق.

6 كانون الثاني 2014
الرابط الشبكي : http://www.alarabiya.net