البحرين: محاولة تفجير أنبوب النفط «عمل إرهابى متعمد»

أعلنت وزارة الداخلية البحرينية، أن حريقا اندلع أمس، فى أحد انابيب النفط قرب العاصمة البحرينية المنامة، قبل أن تتم السيطرة عليه، واصفة الحريق بأنه “عمل ارهابي”.

وقالت الوزارة فى حسابها على "تويتر"، إن الحريق هو من "الاعمال التخريبية وهو عمل ارهابى خطير، الهدف منه الإضرار بالمصالح العليا للوطن وسلامة الناس". واشارت الى ان العناصر الاولى من التحقيق اظهرت ان الامر يتعلق بـ"عمل متعمد".

وتمكن الدفاع المدنى من السيطرة على الحريق الذى اندلع أمس، "بعد التنسيق مع شركة نفط البحرين "بابكو" والتى قامت بغلق عملية تدفق النفط فى الأنبوب المشتعل" بحسب بيان وزارة الداخلية.

وكان عدد من المبانى والمركبات قد تضرر، جراء الحرارة والدخان" فى بلدة بوري. وتعتمد البحرين على حقل ابو صفا الذى تشترك فيه مع السعودية لتلبية معظم احتياجاتها النفطية.

أدانت مصر الهجوم الإرهابى على أنبوب للنفط فى البحرين. وأعربت مصر فى بيان صادر عن وزارة الخارجية أمس، عن وقوف مصر حكومة وشعبا مع حكومة وشعب البحرين الشقيق فى مواجهة كل الأعمال الإرهابية والتخريبية التى تستهدف أمنه واستقراره. كما أكد البيان أن هذا العمل الجبان لن ينجح فى النيل من أمن واستقرار مملكة البحرين الشقيقة

من جانبه، أعلن وزير الطاقة السعودى خالد بن عبد العزيز الفالح، تعليق ضخ النفط إلى البحرين بعد العمل التخريبى الذى تعرض له أنبوب النفط أمس فى البحرين.

وقال الفالح – طبقا لقناة (العربية) الأخبارية أمس، إنه سيتم تشديد إجراءات الأمن فى كل المرافق التابعة للوزارة. وكان وزير الخارجية البحرينى الشيخ خالد بن أحمد قد قال إن محاولة تفجير أنبوب النفط السعودى البحرينى هو تصعيد إيرانى خطير، يستهدف الإضرار بصناعة النفط فى العالم.

فيما، أدانت دولة الإمارات العربية المتحدة أمس، العمل الإرهابى الذى استهدف أحد أنابيب النفط قرب قرية بورى فى البحرين.

وأعربت وزارة الخارجية الإماراتية فى بيان لها أمس، عن إدانة دولة الإمارات لهذا العمل الإرهابى الجبان الذى يستهدف زعزعة الأمن فى مملكة البحرين الشقيقة.

رابط دائم: