الاحتلال ينتقم من المقدسيين ويعتقل العشرات منهم

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الاثنين حملة اعتقالات واسعة في أحياء وبلدات القدس المحتلة، طالت نحو 30 شابًا وفتى، في خطوة انتقامية من أهالي المدينة الذين أجبروا الاحتلال على إلغاء إجراءاته الأخيرة على أبواب الأقصى المبارك.

وداهمت العديد من المنازل في بلدات الطور وسلوان والعيساوية و واد الجوز ورأس العامود، واعتقلت الشبان والفتية تحت مزاعم رشقهم قوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة.

وكان الاحتلال الإسرائيلي أعاد فتح أبواب الأقصى، الخميس الماضي، وأزال البوابات الأمنية التي وضعها بعد احتجاجات عارمة استمرت في المدينة المحتلة وبعض مدن الضفة الغربية لأكثر من أسبوعين، ارتقى فيها عدد من الشهداء، وأصيب عشرات الجرحى.