الإفراج عن 80 معتقلا في صفقة بين المعارضة والنظام السوري

قالت مصادر من المعارضة السورية المسلحة وأخرى محسوبة على النظام السوري إن صفقة تبادل للأسرى أبرمت بين فصيل محسوب على الجيش السوري الحر وقوات النظام، أفرج بموجبها الإفراج عن عشرات المعتقلين من سجون النظام.

وبثّ فصيل جيش أسود الشرقية تسجيلا مصورا السبت قال إنه عن “إحدى الدفعات المدرجة ضمن صفقة تبادل الأسرى التي أبرمت بين الجيش الحر وقوات النظام”، مقابل إطلاق المعارضة سراح طيار أسقطت طائرته في البادية الشمالية.

في المقابل، قالت وسائل إعلام تابعة للنظام إن السلطات السورية أخلت سبيل 80 موقوفا معظمهم من ريف دمشق، “وذلك في إطار تعزيز المصالحات الوطنية، وبمناسبة عيد الأضحى المبارك”.

ونقلت هذه الوسائل عن ما يسمى “أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث همام حيدر” الجمعة قوله: “بمناسبة عيد الأضحى المبارك ودعما لجهود المصالحات الوطنية ونتيجة الاندفاع الشعبي تم اليوم إطلاق سراح نحو 80 شخصا من الذين غرر بهم من أبناء المحافظة والمحافظات الأخرى”.

وعلق ناشطون معارضون على هذه التصريحات بالقول إن المفرج عنهم ومن بينهم معتقلات تم إطلاقهم ضمن صفقة بين النظام والمعارضة السورية المسلحة (جيش أسود الشرقية) في البادية السورية المنضوية تحت لواء “الجيش الحر” وفصيل “قوات الشهيد أحمد العبدو”.

ونشر فصيل “أسود الشرقية” في وقت سابق بيانا بخصوص تسليم الطيار الأسير علي الحلو مع عدد من الجنود السوريين الأسرى مقابل مطالب حددها الفصيل منها الإفراج عن نحو 100 معتقل ومعتقلة لدى النظام.