نصرالله زار ايران سرا لاستيضاح انعكاسات لغة الاعتدال

 

الرابط الشبكي : http://www.azzaman.com/?p=45423

أبلغت    مصادر لبنانية مطلعة  (الزمان) أن امين عام حزب الله، حسن نصر الله، المقرب من الحرس الثوري الإيراني، زار إيران سرا خلال الايام القليلة الماضية أملا في استيضاح الأمور ومعرفة أوجه الاعتدال الإيراني الذي تجسد في توجهات الرئيس الايراني حسن روحاني  في التعامل مع امريكا والغرب  وقالت المصادر ان نصرالله ابدى مرونة حذرة مع خصومه داخل لبنان في انتظار استيضاح الموقف الايراني الجديد وخطة التحرك الايراني بعد رحيل الرئيس السوري بشار الاسد او تجميد صلاحياته من قبل حكومة انتقالية  تنبثق عن مؤتمر جنييف ٢ وتدعمها طهران وموسكو .  في حين ذكرت تقارير صحفية غربية أن الجناح المتشدد في إيران يمر في فترة عصيبة من الترقب والارتياب حيال توجهات الرئيس الايراني الجديد حسن روحاني ، وإن الحرس الثوري الإيراني يراقب كل صغيرة وكبيرة يقوم بها روحاني عسى أن يتمكن من رصد زلة لها هنا أو هناك. وقد تعززت أجواء القلق هذه بعد التغيير الذي صدر عن الرئيس الايراني في خطابه في الامم المتحدة بشأن النازية ومسوؤليتها عن جرائم الابادة الجماعية لليهود والتي عدتها بعض الصحف الغربية طلاقا واضحا من النهج الذي سار عليه الرئيس السابق أحمدي نجاد، حيث اعتقدت أن نجادي كان يسعى في خطابه العدائي لاسرائيل استرضاء الجناح المشتدد في الحرس الثوري، في حين لاحظت أن روحاني لم يحذ حذو سلفه.