نتنياهو يحذر الإيرانيين من امتلاك القنبلة الذرية ولا يستبعد اللقاء بروحاني

نتنياهو يحذر الإيرانيين من امتلاك القنبلة الذرية ولا يستبعد اللقاء بروحاني

 

 

 

 

مرسي أبوطوق طهران رام الله الزمان أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أنه قد يفكر بلقاء الرئيس الإيراني، حسن روحاني، وذلك بعد أيام على وصفه الأخير بـ ذئب بثياب حمل .
فيما حذّر نتنياهو، الايرانيين امس من أن حياتهم ستصبح أسوأ في حال امتلكت حكومتهم أسلحة نووية، واعتبر أنهم يستحقون أفضل من حكومتهم الحالية.
وقال نتنياهو في مقابلة مع بي بي سي الفارسية إذا حصل هذا النظام الوحشي على الأسلحة النووية فسيصبح خالداً مثل كوريا الشمالية، والرئيس الجديد، حسن روحاني، لا يستطيع تغيير القرارات الحقيقية التي يتخذها المرشد الأعلى علي خامنئي .
واضاف أن الرئيس روحاني لا يمثل الشعب الايراني بل رغبة في التغيير غير أنه لم يتم التعبير عنها في انتخابات حرة ومفتوحة، ولا اعتقد أن لديه تفويضاً لتغيير القرارات الحقيقية التي يتخذها خامنئي، والذي يريد أن تمتلك ايران أسلحة نووية .
في وقت قال وزير الدفاع الايراني العميد حسين دهقان إن اسرائيل لا تجرؤعلى القيام بحرب ضد ايران.
وقال نتنياهو في حوار في برنامج مورنينغ إديشن الذي يعرض على إذاعة إن بي آر الأميركية لا أكترث لهذا اللقاء..لا مشكلة لديّ مع العملية الدبلوماسية .
ورداً على سؤال ما إذا كان سيلتقي روحاني، قال نتنياهو إنه لم يُعرض عليه ذلك ، لكنه سيفكر بالموضوع .
وأضاف في حال التقيت بهؤلاء الأشخاص الإيرانيين ، كنت لأواجههم بهذا السؤال، وهو هل أنتم مستعدون لتفكيك برنامجكم النووي بشكل كامل، لأنه لا يمكنكم الاستمرار بتخصيب اليورانيوم.
وجدد رئيس الوزراء الاسرائيلي التشكيك بخطاب طهران الجديد والأكثر اعتدالاً، وقال إن إيران اختارت خير الشرور بين المرشحين، غير أنه اكد أن روحاني يعرض اتفاقية مزيفة ، واصفاً انفتاح إيران الأخير بـ الكلام الفارغ الذي لا معنى له . ورفض تأكيد إيران على أن برنامجها النوي هو لأغراض سلمية، معتبراً ان لا حاجة لها لتخصيب اليورانيوم في حال كانت تريد استخدامه في الطاقة النووية والمعدات الطبية، بل أكّد أن سبب إصرارهم على التخصيب هو رغبتهم بالحفاظ على طريقهم باتجاه الأسلحة النووية . ورداً على سؤال حول ما إذا كانت اسرائيل تمتلك أسلحة نووية، قال نتنياهو لن أقول ماذا تمتلك اسرائيل أو لا ، غير أنه أشار إلى انها لا تخطط لتدمير أحد ، متابعاً لم ندعُ لتدمير الأشخاص، وإلى إبادة إيران أو أي بلد آخر .
وأضاف إن تعلّمنا أي شيء من تاريخ القرن العشرين، وغيره، فهو أن النظام الذي يتمتع بطموحات متطرفة لا حدود لها يجب ألا يحصل على سلطة عظيمة، لأنه متى حصل عليها، أطلق العنان لها .
وكان نتنياهو قال، في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة مطلع الشهر الجاري ، إن بلاده لن تسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي، حتى لو اضطرت لمواجهتها بمفردها، داعياً إلى تفكيك البرنامج النووي الإيراني بشكل كامل. ولفت نتانياهو الى أن إيران تمكنت من تحقيق تقدم في برنامجها النووي من خلال مفاوضات مخادعة، مشيراً الى أن روحاني، لا يبدو كسلفه محمود أحمدي نجاد، غير أنه اعتبر أنه بالنسبة للنووي الإيراني، فالفرق بينهما هو أن نجاد كان ذئباً بثياب ذئب، غير أن روحاني ذئب بثياب حمل .
على صعيد آخر اتهمت إسرائيل امس هيئة رائدة في مجال الدفاع عن حقوق الانسان بالتحريض على الكراهية والعنصرية بدعوتها وضع ختان الذكور على أساس ديني تحت مراقبة أكثر دقة.
وتبني المجلس الأوروبي الذي يضم 47 دولة قرارا غير ملزم هذا الأسبوع يطالب باجراء مناقشة عامة للعمليات والتدخلات غير المبررة طبيا التي تجرى للأطفال.
والقى التقرير الضوء على التشويه الجنسي للنساء لكنه اشار كذلك إلى طقس ختان الذكور وممارسات أخرى.
وقالت إسرائيل إن المجلس يجب عليه على الفور إلغاء القرار الذي ايده ثلث أعضاء الهيئة وعددهم 318 وايده 78 عضوا.

الرابط الشبكي : http://www.azzaman.com/?p=46246