نتنياهو تخفيف الضغط على إيران خطأ تاريخي

نتنياهو تخفيف الضغط على إيران خطأ تاريخي

 

 

 

 

 

 

دعا رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو امس المجتمع الدولي لابقاء نظام العقوبات على ايران لارغامها على وقف برنامجها النووي. وقال نتانياهو في افتتاح الدورة الشتوية للبرلمان عشية جولة محادثات مرتقبة في جنيف حول البرنامج النووي الايراني، ان تخفيف العقوبات المفروضة على ايران سيكون خطأ تاريخيا في الوقت الذي بلغت فيه العقوبات هدفها . واضاف ان اسرائيل لن تسمح لايران بامتلاك السلاح النووي . في وقت دعا وزير الاستخبارات الاسرائيلي يوفال شتاينتز الدول الكبرى امس الى مواصلة الضغوط على ايران مؤكدا ان هذه الضغوط هي التي تدفع ايران الى السعي الى التوصل الى اتفاق في المفاوضات النووية. وجاءت تصريحات شتاينتز الذي يشغل كذلك منصب وزير العلاقات الدولية، عشية المفاوضات التي اعيد استئنافها بين ايران وممثلين من الدول الكبرى بريطانيا، الصين، فرنسا، روسيا، الولايات المتحدة اضافة الى المانيا .
وصرح الوزير للصحافيين في القدس ان ايران تحتاج الى التوصل الى اتفاق بشكل ملح . واضاف ان الاقتصاد الايراني في وضع سيء للغاية .. وستكون المعضلة واضحة جدا بالنسبة لهم، واذا ارادوا انقاذ اقتصادهم فعليهم التخلي عن مشروعهم النووي . على صعيد اخر اعلن الناطق باسم السلطة القضائية الايرانية غلام حسين محسني ايجائي امس انه من غير المتوقع الافراج قريبا عن المعارضين مير حسين موسوي ومهدي كروبي، الموضوعين قيد الاقامة الجبرية منذ شباط 2011. وردا على سؤال حول احتمال الافراج عن المعتقلين بمناسبة الاعياد الدينية في 16 و24 تشرين الاول قال محسني ايجائي ان هذه التكهنات ليست دقيقة ولا جديد في هذا الشأن . وكان كروبي وموسوي ترشحا في الانتخابات الرئاسية عام 2009 التي انتهت باعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد، وطالبا انصارهما بالتظاهر احتجاجا على ما اعتبراه تزويرا مكثفا لهذه الانتخابات. وقمعت السلطات بشدة التظاهرات فقتل العشرات وادين المئات واودعوا في السجون. واوضح محسني ايجائي ان هناك قرارات عفو تصدر في مناسبات عدة وقد استفاد محكومون أمنيون ومدانون بالتآمر في عبارة تشير الى تظاهرات 2009 ضد نتائج الانتخابات الرئاسية من عفو لكن لا شيء يعنيهما . وخلال الاسابيع الاخيرة صدر عفو عن حوالى 15 سجينا من معتقلي الراي وافرج عنهم بمن فيهم المحامية المدافعة عن حقوق الانسان نسرين سوتوده. غير ان ملف مير حسين موسوي ومهدي كروبي نقل من السلطة القضائية الى المجلس الاعلى للامن القومي الذي سيبت في مصيرهما كما اعلن الاحد وزير العدل مصطفى بور محمدي. وكلف المجلس الاعلى للامن القومي الذي يراسه رئيس الجمهورية بحسم كبرى قضايا الامن القومي في البلاد ويتكون من مختلف هيئات النظام وترفع قراراته الى المرشد الاعلى آية الله علي خامنئي للموافقة عليها واضاف ان الايرانيين ياتون الى الحوار .. فقط بسبب الضغوط الاقتصادية الشديدة جدا .
ووعد الرئيس الايراني حسن روحاني باعتماد اسلوب جديد بشان المحادثات النووية في سعي بلاده لتخفيف العقوبات الاوروبية والاميركية الطاحنة على بلاده والتي اضرت بصادرات البلاد من النفط وكذلك بالتعاملات المصرفية العالمية.
الا ان الوزير اكد على ان وجود تهديد عسكري قوي سيزيد من فرص التوصل الى اتفاق في المحادثات النووية. وافاد تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي نشر اواخر اب ، ان ايران تملك 6774 كلغ من اليورانيوم المخصب بنسبة 3,5 و186 كلغ من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 كما حولت البلاد ايضا 187 كلغ من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 الى قضبان وقود، وتملك ايران اكثر من 19 الف جهاز طرد مركزي منها الف من الجيل الجديد.
وتابع نتنياهو بفضل العقوبات اقترب الاقتصاد الايراني من نقطة اللاعودة. رغم الضغوط لم يتخل النظام الايراني عن تطوير برنامجه النووي لقد غير فقط التكتيك لتحقيق هذا الهدف .
واوضح انه مستعد لاجراء تغييرات بسيطة في برنامجه النووي الذي سيسمح له بالحفاظ على قدرته في امتلاك السلاح الذري مقابل تخفيف العقوبات ما قد يؤدي الى انهيار نظام العقوبات بكامله .
وقال ان ايران مستعدة لتقديم القليل مقابل الحصول على الكثير .
واضاف خلافا للفكرة الرائجة، ان تخفيف الضغط لن يساهم في تعزيز الاعتدال في ايران، بل تعزيز مقاربة اية الله خامنئي المسؤول الايراني الحقيقي الذي يرفض تقديم اي تنازلات
من جانبها شددت ايران على ضرورة عقد اجتماع وزاري مع الدول الكبرى بعد مفاوضات جنيف التي تبدا اليوم الثلاثاء لوضع اللمسات الاخيرة على اتفاق محتمل حول برنامجها النووي المختلف بشانه.
واعرب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الاحد على صفحته على فيسبوك عن الامل في التوصل الى خارطة طريق بحلول الاربعاء لكن .. على الارجح سيكون ضروريا عقد اجتماع وزاري آخر .
ومن المتوقع ان تجري مباحثات جنيف التي ستدوم يومين بين ايران ومجموعة خمسة زائد واحد الصين وروسيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والمانيا على مستوى المدراء السياسيين او نواب وزراء الخارجية.
وكان عقد اجتماع سابقا بين الوزراء وممثلة الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون نهاية ايلول في نيويورك على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة.
وغادر ظريف طهران ظهر الاثنين الى جنيف على رأس الوفد الايراني وسيشارك اليوم الثلاثاء في الجلسة الافتتاحية للمفاوضات على ان يتولى مساعده عباس عراقشي بعد ذلك ترأس المباحثات في الجانب الايراني.
واوضح الوزير اذا كان ذلك ضروريا، سأتدخل ايضا .
و انقطعت المباحثات بين الجانبين منذ نيسان بعد ان قدمت مجموعة خمسة زائد واحد اقتراحا خلال اجتماع ألماتي كازخستان .
من جانبه قال عراقشي ان الخطة التي سيطرحها السيد ظريف على الدول الخمسة زائد واحد اثناء الجلسة الافتتاحية .. تم اعدادها بما لا يترك ذريعة لرفضها .
وكرر ان تخصيب اليورانيوم هو الخط الاحمر بالنسبة لايران .
واكد لن نسمح باي حال بتعليق تخصيب اليورانيوم او الحد منه او وقفه، لكننا في المقابل نستطيع ان نتناقش حول مستوى التخصيب وشكله وكمياته .
واضاف لن نسمح بنقل غرام واحد من اليورانيوم المخصب خارج البلاد .
وتشتبه الدول الغربية واسرائيل في ان طهران تريد حيازة السلاح الذري تحت غطاء برنامج نووي مدني لكن ايران تنفي ذلك على الدوام.
واضاف عراقشي بامكاننا الانتهاء من المفاوضات في مهلة ستة اشهر الى سنة .
واعرب وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاحد عن تفاؤله حول احتمال التوصل لحل دبلوماسي مع ايران حول الملف النووي، وذلك اثر لقاء في لندن مع نظيرته الاوروبية كاثرين آشتون التي ستشارك في مفاوضات جنيف مع مجموعة خمسة زائد واحد.
وفي خطاب القاه من لندن وبث في واشنطن في اجتماع لمجموعة الضغط الاميركية الداعمة لاسرائيل ايباك قال الوزير الاميركي في الوقت الراهن تزداد النافذة الدبلوماسية انفتاحا .
واضاف لكنني اود ان تعرفوا ان اعيننا مفتوحة ايضا .. وفي حين نبحث عن تسوية سلمية للبرنامج النووي الايراني لا بد من تتبع الاقوال بالافعال .
وتابع كيري انه مهما كان الالتزام مع ايران اننا واعون تماما بحاجات اسرائيل الامنية .
وكثف رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في الايام الاخيرة المقابلات مع وسائل الاعلام الاوروبية مطالبا بوقف اي نشاط لتخصيب اليورانيوم ووقف بناء مفاعل اراك الذي يعمل بالمياه الثقيلة.

الرابط الشبكي : http://www.azzaman.com/?p=47636