مسؤول إيراني بارز: القنبلة ستنفجر في نهاية المطاف.. نظامنا مهدد بالانهيار التام

حذر اللواء محسن رضائي سكرتير مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران والقائد السابق للحرس الثوري، من خطورة انهيار نظام بلاده.

وأكد أن “الفساد والفشل اللذين نعاني منهما اليوم يعتبران قنبلة، لا نعرف متى تنفجر”، داعياً إلى موقف حازم من قبل نظام الجمهورية لمنع انهياره.

وقال رضائي في كلمة له أمام حشد من أهالي مدينة “لنجان” التابعة لمحافظة أصفهان وسط البلاد، مساء أمس “يجب أن نعترف بوجود فساد وفشل كبيرين، في مؤسسات الدولة والنظام، وهذه المشاكل تعتبر قنبلة لا نعرف متى تنفجر، ويجب على النظام اتخاذ موقف حازم لمنع انهياره”.

وأضاف: “قد تكون للحكومة وسيلة قوية في الخارج، ولكنها من الداخل تتهاوى، كما حدث مع العصر الصفوي، عندما كان لها نفوذ وقوة في الخارج، لكنها من الداخل بدأت تتآكل حتى انهارت”.

وتحدث سكرتير مجلس تشخيص مصلحة النظام عن المشاكل التي تواجه المجتمع الإيراني، بما فيها أزمة البيئة والجفاف وانقطاع الكهرباء والماء كما يحدث في محافظة خوزستان جنوب إيران منذ أسبوعين، قائلاً “كل هذه المشاكل سببها يعود للفشل وعدم الكفاءة”.

واعتبر اللواء محسن رضائي أن “النظام الإيراني اليوم مهدد من الداخل، وعلى المسؤولين التعامل بحزم ضد الفساد الذي يعول عليه الغرب لإسقاط النظام”.