مرشح خامنئي للانتخابات الرئاسية يشبّه نفسه بسليماني

قال المرشح الرئاسي للانتخابات الإيرانية إبراهيم رئيسي إن السبيل الوحيد لمواجهة الولايات المتحدة الأمريكية هي “الوحدة الداخلية والتلاحم الوطني” في إيران.

وفي مقابلة مع القناة الثانية الإيرانية حرص رئيسي الذي يوصف بأنه مرشح المرشد علي خامنئي في مواجهة التيار الإصلاحي، على كيل المديح لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني، متعهدا بأن يعمل “بدأب وبلا كلل، مثلما يجاهد الحاج قاسم سليماني”.

وأضاف رئيسي الذي تدعوه وسائل الإعلام الإيراني بـ”سادن العتبة الرضوية”: “إننا ننهج مبدأ الصمود والثبات والمقاومة من أجل تقديم الخدمة للشعب، وسنعمل بدأب وبلا كلل كما يجاهد الحاج قاسم سليماني”.

واستذكر رئيسي حادثة احتجاز إيران عشرة من قوات البحرية الأمريكية العام الماضي بعد دخولهم المياه الإقليمية على متن زورقين حربيين، وقال: “لو توحدت جميع الاجتهادات الشخصية فإن أميركا لا يمكنها أن تفعل شيئا..رأينا في الخليج الفارسي كيف جاء الحرس الثوري بالبحارة الأميركيين موثقي الأيدي أذلاء”، معتبر أن “أميركا تخشى اليوم من اسم إيران، وهلع الأعداء ناجم من اقتدار الشعب الإيراني”.

وفي الحديث عن برنامجه الانتخابي، أكد مرشح المحافظين أنه فيما لو فاز بالرئاسة “سيعمل جاهدا على إزالة الفقر والبطالة وتوفير فرص العمل واجتثاث الفساد، وسيعمل على الرقي بالمستوى المعيشي للمواطنين ودعم ذوي الدخل المحدود”.

كما سيعمل رئيسي حسب تصريحاته، على رفع الدعم الحكومي المالي للشرائح الفقيرة إلى “ثلاثة أضعاف ما هو عليه الآن”، منتقدا “حالة الفساد الإداري، والشعب لم يعد قادرا على تحمل هذا الفساد”.