محاكم الاحتلال تصدر أحكاما بالحبس وغرامات ضد ناشطين أحوازيين

أصدرت #محكمة-الثورة-الإيرانية في #مدينة-الأحواز العاصمة #أحكاما-جائرة ضد #ناشطين-أحوازيين في يوم 300 أبريل، بدعوى القيام بفعاليات مناهضة لدولة الاحتلال.

وقالت مصادر المكتب الإعلامي لـ #حركة-النضال-العربي-لتحرير-الأحواز “أحوازنا” إن المدعو مسعود طهماسبي قاضي الشعبة الثالثة في محكمة تسمى بالثورة في مدينة الأحواز، أصدر أحكاما جائرة ضد أربعة من الناشطين الأحوازيين في يوم 30 أبريل الماضي.

وذكرت المصادر أن النشطاء المحكوم عليهم بالسجن هما” رحيم محمد الشرهاني البالغ من العمر 41 عاما، وحكم عليه بالحبس لمدة عام واحد، الشاعر الأحوازي سلمان(يونس) رحيم السرخي البالغ من العمر 24 عاما وحكم عليه بالحبس لمدة ستة شهور.

وأضافت المصادر أن المحكمة ذاتها حكمت على كل من الناشطين علي حربي الساري البالغ من العمر 37 عاما، والمواطن الأحوازي عدنان محسن بيانات بني سكيني البالغ من العمر 38 عاما بدفع غرامة مالية.

واتهمت محاكم الاحتلال الناشطين الأربعة بنشر الدعاية ضد #دولة-الملالي، من خلال رفع #العلم-الأحوازي، ونشر أفكار وأيدلوجيا التنظيمات الأحوازية، وحضور اجتماعات غير مرخصة من قبل الاحتلال، مستندة إلى تقارير جهاز استخبارات الحرس الثوري “قيادة عملیات أبوالفضل العباس” في مدينة الأحواز العاصمة.

واعتقلت #استخبارات-الحرس-الثوري في 3 يوليو 2017 الناشطين الأربعة حينما كانوا يقومون بحملة لتنظيف شارع الفرحاني وسط حي الثورة غربي مدينة الأحواز العاصمة.

وأكد #ناشطون-أحوازيون أن هذه الأحكام تفتقد إلى #الأدلة-القانونية-والشرعية التي تدين هؤلاء الناشطين، بل إن قوات المحتل الفارسي صادرت كل أدلة البراءة من أجل ترهيب المواطنين الأحوازيين ونشر الخوف والذعر بينهم.