ماكرون هو رئيس فرنسا الجديد

أظهرت نتائج أولية وغير رسمية فوز المرشح الوسطي إيمانويل ماكرون الأحد بانتخابات الرئاسة الفرنسية على حساب منافسته مرشحة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف مارين لوبان التي أقرت بهزيمتها.


ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية تقديرات لمعهدي الاستطلاع إيفوب” و”هاريس انتراكتيف” أظهرت فوز ماكرون بحصوله على نحو 66 بالمائة من الأصوات.

وفي أول تعليق له، قال ماكرون للفرنسية: “صفحة جديدة تفتح، صفحة الأمل والثقة المستعادة”، فيما تمنت منافسته لوبان له “النجاح في مواجهة التحديات الكبرى”.

وقالت لوبان أمام أنصارها إن النسبة التي حصلت عليها لم يسبق لها مثيل وإن حزبها الجبهة الوطنية ستكون قوة المعارضة الرئيسية لماكرون.

وفي ردود الأفعال على النتيجة، هنأ الرئيس الفرنسي فرانسوا ماكرون بفوزه في الانتخابات الرئاسية، وقال إن الفرنسيين قرروا الاصطفاف حول قيم الجمهورية والالتزام بالاتحاد الأوروبي.

بدوره اعتبر المتحدث باسم المستشارة الألمانية انغيلا ميركل أن انتخاب ماكرون رئيسا لفرنسا “هو انتصار لأوروبا قوية وموحدة”، وكتب شتيفن سايبرت على حسابه في تويتر “تهانينا إن انتصاركم هو انتصار لأوروبا قوية وموحدة وللصداقة الفرنسية الألمانية”.

يشار الى أن ماكرون المولود في فرنسا عام 1977 هو موظف مصرفي سابق في بنك روتشيلد أند سي، وقد انضم بين 2006 و2009 للحزب الاشتراكي، ثم عين في 2012 نائبا للأمين العام لرئاسة الجمهورية الفرنسية لدى الرئيس فرانسوا أولاند، ثم وزيرًا للاقتصاد والصناعة والاقتصاد الرقمي في حكومة مانويل فالس الثانية، وذلك حتى 2016.