ليس بامكان اي قوة بالعالم مواجهة الثورة الاسلامية

 

اعلن قائد قوات الجو – فضاء التابعة للحرس الثوري العميد علي حاجي زادة ان ايران باتت اليوم في افضل ظروفها الردعيه العسكرية وليس بمقدور اية قدرة بالعالم مواجهتها او الحاق الضرر بها.

وفي تصريح له خلال مراسم تسليم شحنة كبيرة من منصات اطلاق صواريخ ارض ارض البعيدة المدى للحرس الثوري صباح اليوم الاحد والتي رعاها وزير الدفاع قال حاجي زادة ان تهديدات اعداء الثورة الاسلامية علمتنا ضرورة تعزيز قدراتنا في مواجهة الاعداء دفاعا عن الشعب ومكاسب الثورة الاسلامية.
واشار الى ممارسات الانظمة السلطوية في طمس حقوق البلدان الضعيفه وقال انه ومن خلال الاستفادة من التجارب القيمة لمرحلة الدفاع المقدس(الحرب التي فرضها نظام صدام المقبور على ايران) استطعنا تحقيق نجاحات كبيرة على صعيد انتاج انواع الصواريخ والاجهزة المرتبطة بها.

واكد العميد حاجي زاده “ان تسليم شحنة كبيرة من الصواريخ ومنصات اطلاقها الى الحرس الثوري بات بالنسبة لنا امرا طبيعيا وروتينيا” وقال ان تسليم هذه الشحنة لقوات الجو فضا التابعة لحرس الثورة بمناسبة الذكرى السنوية لتحرير خرمشهر ياتي بهدف الاشادة بجهود قوات الجوفضا للحرس الثوري ومؤسسة صناعات الجوفضا لوزارة الدفاع .

وشدد في الختام على ضرورة النهوض بمستوى الجهوزية العسكرية للقوات المسلحة لمواجهة التهديدات المحتملة لاعداء الثورة الاسلامية وقال ان ايران تاتت في افضل ظروفها الردعية العسكرية وليس بامكان اي قدرة في العالم مواجهتها او الحاق الضرر بها.