لقاء جمع رئيس أركان تركيا وروسيا وأمريكا.. ماذا ناقشوا؟

عقد رؤساء هيئة الأركان التركي والروسي والأمريكي اجتماعا، الثلاثاء، في ولاية أنطاليا جنوبي تركيا.

ودعا رئيس الأركان التركي الجنرال خلوصي أكار إلى “إنهاء الأزمة التي تشهدها المنطقة”.

وبحث رؤساء أركان تركيا وأمريكا وروسيا، الثلاثاء، آخر تطورات الوضع بخصوص محاربة جميع التنظيمات الإرهابية في سوريا، وتبادلوا الآراء حول المشاكل الأمنية في سوريا والعراق.

جاء ذلك، بحسب بيان للأركان العامة، في كلمة لـ أكار خلال الاجتماع الثلاثي الذي عقده أكار مع نظيريه الأمريكي جوزيف دانفورد، والروسي فاليري غيراسيموف، في ولاية أنطاليا جنوبي البلاد، حيث حضره “دانفورد” و”غيراسيموف” بدعوة من رئيس الأركان التركي.

ورحب رئيس الأركان العامة التركي بالوفدين الأمريكي والروسي، وعبر عن سعادته بعقد اللقاء.

وقال أكار: “كما تعلمون بأن المنطقة تعيش أزمة يطالنا تأثيرها بشكل كبير، أشدد مرة أخرى على أهمية خطواتكم وتصريحاتكم بشأن إيجاد حل لها”.

وأضاف: “ينبغي أن نوضح من هنا بأن القوات المسلحة لبلادنا تسعى جاهدة لإعادة إحلال السلام في المنطقة”.

من جهتها، أفادت وزارة الدفاع الروسية بأن رئيس هيئة الأركان العامة الروسية، فاليري غيراسيموف، سيبحث الثلاثاء مع نظيريه التركي والأمريكي قضايا الأمن في سوريا والعراق.

وأشارت صحيفة “صباح دايلي” التركية إلى أن الاجتماع الثلاثي يأتي على خلفية مناقشة إمكانية إجراء عملية في مدينة الرقة، وهي معقل تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا، وكذلك بعد مطالبة أنقرة بخروج قوات سوريا الديمقراطية، وهي أبرز حليف للولايات المتحدة على الأرض في سوريا، من منطقة منبج في شمال البلاد، بينما تؤيد روسيا فرض الجيش السوري سيطرته على المنطقة المذكورة.