طهران تحذر من تعرض المصالح الاميركية للخطر اذا ماجرى شن عدوان سورية

 

حذر مسؤول إيراني الأحد من أن المصالح الأميركية ستكون “مهددة” إذا ما شنت واشنطن عدوانا على سوريا .  وقال علاء الدين بوروجردي رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الايراني الذي يزور دمشق منذ السبت “آمل ان لا تقدم الولايات المتحدة على مثل هذا العمل المتسرع والمتهور نظرا لحساسية الوضع في المنطقة”.
وأضاف في مؤتمر صحافي في سفارة بلاده بالعاصمة السورية بأن “قضايا الأمن في المنطقة متداخلة ولا يستطيع الأميركيون تهديد دول المنطقة من دون أن يتوقعوا عدم تعرض مصالحهم للتهديد”.
وحذر من أنه “اذا ارتكبت الولايات المتحدة حماقة فان ردنا سيكون حاسماً” . وأضاف بوروجردي “نحن في إيران سنواجه بقوة أي عدوان وسندافع عن مصالحنا الوطنية” وذلك ردا على العديد من الصحافيين الذين كانوا يسالونه عن رد فعل طهران في حال توجيه ضربات لسورية.
ووجه العديد من المسؤولين الإيرانيين من سياسيين وعسكريين تحذيرات لواشنطن من شن عدوان على سوريا .
وقال قائد الثورة الاسلامية اية الله السيد علي الخامنئي إن تدخلاً عسكرياً ضد سورية “سيكون كارثة على المنطقة” فيما حذر قائد اركان الجيش الجنرال حسن فيروز ابادي من عواقب أي عمل عسكري مؤكدا ان”النيران” ستطاول الكيان الاسرائيلي.