صحيفة المشـهد عاجل – الحزب الحاكم في السودان يفجر مفاجأة حول هدف زيارة البشير لسوريا وسر الذهاب بطائرة روسية

علق فيصل حسن ابراهيم، مساعد الرئيس السوداني، ونائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم على الزيارة المفاجئة للرئيس السوداني عمر البشير، لسوريا، ، قائلا إن “زيارة الرئيس عمر البشير لسوريا أتت مواصلة لقيادته مبادرات جمع الصف العربي”، وذلك وفقا لشبكة “الشروق” السودانية.

وعاد الرئيس السوداني عمر البشير يوم الأحد إلى الخرطوم، في ختام زيارة قصيرة ومفاجئة إلى دمشق لم يعلن عنها إلا بعد انتهائها، حيث عقد خلالها مباحثات مع الرئيس السوري بشار الأسد، وتعد هذه أول زيارة لرئيس عربي إلى سوريا منذ اندلاع الأزمة السورية، قبل نحو 8 سنوات.

وأضاف إبراهيم، خلال لقاء حاشد أمس الاثنين، مع عضوية شباب حزبه بالخرطوم: “الزيارة جاءت أيضا لتجاوز الأزمة السورية بعد حالة التخاذل التي تشهدها الساحة العربية في كثير من المحافل”، والتدخلات الدولية والإقليمية التي تشهدها سوريا تستوجب العمل على إنهاء الصراع وتقوية الصف وتضميد جراح سوريا، ووحدة القرار والصف العربي، معتبرا سوريا “دولة مواجهة”.

ومن جهته، اعتبر سفير السودان لدى سوريا، خالد أحمد محمد، أن سفر البشير إلى دمشق بطائرة روسية “أمر طبيعي”.

وقال السفير السوداني، في برنامج “حال البلد” على قناة “سودانية 24” الخاصة، أمس الاثنين: “ليس هناك ما يمنع التعاون مع دولة صديقة مثل روسيا في استخدام طائرتها في سفر الرئيس البشير إلى سوريا”.