صحف ايرانية : قائد القوة البحرية للحرس الثوري: القوات الاميركية حذرة جدا بغية عدم المواجهة مع الحرس الثوري في الخليج

 

اكد قائد القوة البحرية للحرس الثوري الادميرال علي فدوي ان اميركا هي القوة الدولية الاكثر حذرا في منطقة الخليج وقال، ان الاميركيين حريصون كي لا تطلق حتي رصاصة واحدة في هذه المنطقة. وفي تصريح ادلي به للصحفيين اليوم الاحد علي هامش الاستعراض العسكري الذي اقيم في جنوب العاصمة طهران بمناسبة اسبوع الدفاع المقدس (في الذكري السنوية لحرب السنوات الثماني التي شنها النظام العراقي السابق ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الاعوام ۱۹۸۰-۱۹۸۸)، اعتبر الادميرال فدوي اميركا بانها القوة الكبري الاكثر حذرا في منطقة الخليج وقال، ان الاميركيين حريصون علي ان لا تطلق حتي رصاصة واحدة في هذه المنطقة.
واضاف قائد القوة البحرية لحرس الثورة الاسلامية، ان الاميركيين يرون بانه لو اندلعت حرب في هذه المنطقة فانها ستنتهي بابادتهم التامة.
واوضح الادميرال فدوي بان منطقة الخليج وموانئها الجنوبية تحظي باهمية فائقة بالنسبة لاميركا.
واستعرض اداء الاميركيين في هذه المنطقة، واضاف، ان استراتيجية الاميركيين بعيدة الامد في سلاح البحرية كانت تقوم علي تواجد القطع الحربية كبيرة الحجم الا ان هذه الخطة تواجه اضرارا كبيرة في مواجهة قدرات الحرس الثوري في حقول الالغام البحرية والزوارق السريعة وسلاح الصواريخ وهذا ما جعل اميركا تغير استراتيجيتها وترغمها علي اللجوء الي قطع بحرية اصغر حجما.
ولفت الي ان اميركا مرغمة علي ارسال قطع بحرية كبيرة الي مختلف مناطق العالم بسبب بعدها الا ان هذه القطع حينما تصل الي منطقة كالخليج تثير قلقهم لان السرعة البطيئة والاحجام الكبيرة لهذه القطع البحرية تجعلها اهدافا سهلة لعمليات الرصد والصواريخ.
وحول تغيير تصرفات الاميركيين في الخليج قال، ان منطقة الخليج لا يمكن مقارنتها باي منطقة في العالم وان الاميركيين يقرون بانهم اذا سحبوا قواتهم من اوروبا فان ذلك لن يفقدهم مناطق للدفاع الا انهم لو انسحبوا من الخليج فانهم لن يمتلكوا منطقة اخري للدفاع حتي الوصول الي حدود اميركا نفسها.
واردف، انه خلال الاعوام الاخيرة لاسيما بعد احالة مسؤولية الخليج ومضيق هرمز الي الحرس الثوري بصورة كاملة لوحظ حدوث تغييرات في ممارسات البحرية الاميركية واستراتيجيتها.
واوضح ، ان طريق الدخول الي الخليج يمر عبر شمال مضيق هرمز والخروج منه يمر عبر جنوبه ومن اللافت ان القطع البحرية الاميركية تدخل الي الخليج عبر جنوب مضيق هرمز اي بالاتجاه المعاكس ما ادي الي وقوع اصطدامين بحريين خلال العامين الاخيرين احدهما بين سفينة حربية اميركية وناقلة نفط يابانية والثانية بين غواصة اميركية وناقلة نفط يابانية ما ادي الي اقالة قائد السفينة الحربية.
وحول التطورات في سوريا اكد ان اميركا لن تدخل اي حرب ضد سوريا مطلقا لانها ستتكبد الاضرار مع حليفاتها في مواجهة سوريا ما سيرغمهم علي البحث عن حل سياسي للازمة.