صحافة ايرانية : ظريف: نسعي لحل يرضي الجانبين في موضوع المحادثات النووية

 

قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان طهران تمتلك الارادة القوية لاتخاذ خطوات باتجاه حل مشكلة الملف النووي، والحوار لا من اجل الحوار بل من اجل ايجاد حل يرضي الطرفين بحيث يضمن حقوق الشعب الايراني وفي الوقت نفسه يزيل قلق المجتمع الدولي. واكد ظريف في كلمة القاها مساء امس امام السفراء والدبلوماسيين والمسؤولين الدولين بالامم المتحدة في نيويورك، ان هاتين النقطتين مترابطتين ولايمكن فصلهما، ولابد ان يساهم الجانبان في انجاحهما.
واضاف : لايمكن تحقيق امننا دون آمن الاخرين ولايمكن تحقيق الفوز بخسارة الطرف الاخر. فلايمكن ايجاد وتصور جزيرة آمنة في عالم غير مستقر ولا ان يتمتع البعض بالامن دون البعض الاخر. وبالتالي فان الحل النهائي الوحيد امامنا يتمثل بالتوصل الي حل يرضي جميع الاطراف وليس الحل الذي يرضي البعض دون البعض الاخر.
واكد وزير الخارجية ان استخدام القوة لم يعد اليوم هو الحل للازمات الدولية. ونعتقد ان الحرب فقدت فاعليتها كما جاء في ميثاق الامم المتحدة.
واستعرض ظريف بعض الشواهد التاريخية حول رفض الحرب واستخدام القوة من قبل بعض الدول الغربية، واضاف : ان طهران وعلي هذا الاساس تدعو للتعاون مع المجتمع الدولي.
وقال ظريف ان الامن بضاعة مهمة، تمثل الامم المتحدة الدور المحوري في حفظها.
وصرح : يتعين ان نتعاون جنبا الي جنب وان نعيش بعضنا مع البعض الاخر، وان نواجه التحديات الدولية سيما ارتفاع درجة حرارة الارض والتهديدات المدمرة من نافذة التعاون.
واكد انه لايمكن غض النظر عن دور الامم المتحدة في تطوير وحفظ امن العالم، وبامكان الامم المتحدة العمل علي تحسين الاستقرار والامن في العالم.
وقال وزير الخارجية : طهران تدعو الي التعاون البناء مع المجتمع الدولي والامم المتحدة التي تمثل المجتمع الدولي.