سليماني على حدود سوريا مع العراق على رأس لواء “فاطميون”(صور)

كشفت وكالة تسنيم المقربة من  الحرس الثوري الايراني عن وصول الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق قدس الايراني الى الحدود السورية – العراقية” .


وقالت تسنيم “إن المليشيات الافغانية أو ما يعرف بلواء فاطميون واستكمالا لعملياتها التي أطلقتها وبدأتها في الشهر الماضي للتحرك بإتجاه الحدود السورية – العراقية قد وصلت بنجاح الى الحدود السورية- العراقية”.

وأضافت أنه و بعد جهود مكفة لمليشيات فاطميون الافغانية، والحلفاء في محور المقاومة، استطاعت هذه المليشيات تجاوز الضربات الجوية الامريكية ووصلت الى الحدود السورية – العراقية بقيادة اللواء سليماني.

وأكدت تسنيم على اشراف سليماني شخصيا على العمليات العسكرية التي تخوضها المليشيات الايرانية والافغانية والعراقية في العراق وسوريا وقالت : ” بعد وصول المليشيات المسلحة التابعة لمحور المقاومة، أقامت هذه القوات صلاة الشكر بإمامة الجنرال سليماني بعد سيطرتها على الحدود السورية العراقية الاستراتيجية”.

واوضحت الوكالة بأن المعركة الحالية “ستكون بين امريكا والقوات التي تشارك تحت قيادتها والمحور الايراني في سوريا حول من يسيطر على الحدود السورية” .

واعتبرت تسنيم بأن تقدم القوات الايرانية حتى الحدود السورية – العراقية ” بمثابة اخراج داعش من الموصل الشرقية وبذلك سوف ينقطع الطريق على مسلحي داعش وهو الطريق الرابط بين العراق وسوريا”.

ونشرت وكالة تسنيم صورا توثق تواجد الجنرال سليماني على الحدود السورية – العراقية وكسف يحظى بإعجاب ومحبة المقاتلين الأفغان ومن معهم في تلك الجبهة”.

وقالت مصادر مطلعة لـ” عربي21 ” من ايران بأن كبار قادة الحرس الثوري الإيراني يشاركون بجانب الجنرال سليماني في معارك ايران بسوريا والعراق”.

واكدت المصادر بأن أكثر من 30 الف عسكري يخوضون معركة السيطرة على الحدود السورية – العراقية غالبيتهم من ايران والعراق وافغانستان.

يشار إلى أن إيران استغلت الأزمة الخليجية للسيطرة بصورة عاجلة على الحدود العراقية – السورية و نجحت في فتح ممر بري يربط طهران بالبحر المتوسط في ظل الخلافات العربية المتصاعدة بالمنطقة.