دراسة تفنّد بالأرقام أساس قرار ترامب بشأن حظر السفر

نشرت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” الأمريكية تقريرا، فندت فيه بالأرقام الأساس الذي يتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتبرير قراراته الأخيرة بشأن حظر دخول مواطني سبع دول غالبية سكانها من المسلمين.

واستنادا لدراسة جديدة، فقد بلغ عدد “العمليات الإرهابية” التي ارتكبها أشخاص من أصول مسلمة منذ أحداث أيلول/ سبتمبر 2001 وحتى وقتنا الحالي 10 عمليات فقط، تورط فيها 12 شخصا مسلما.

وتشير الصحيفة إلى أن دراسة حديثة أجرتها مؤسسة “أمريكا الجديدة”، وهي مؤسسة بحثية مستقلة في واشنطن، لا تدعم موقف ترامب في قراره بخصوص الحظر.

لكن الأهم من ذلك، أنه لا يوجد أي شخص متهم أو مدان في هذه الهجمات من الدول المشمولة بالحظر، حيث تكشف الدراسة أن منفذي الهجمات جميعهم إما يحملون الجنسية الأمريكية، أو مقيمون بشكل قانوني، وهو ما يؤكد ما ذهب إليه القاضي جيمس روبرت، في ولاية واشنطن، الذي علّق تنفيذ قرار ترامب الذي سأل محامية وزارة العدل عن عدد المسؤولين عن هجمات من مواطني هذه الدول، وعندما رفضت الإجابة، قال لها: “لا أحد”.

وجاء توزيع الأشخاص من المسلمين المسؤولين عن الهجمات في الولايات المتحدة بشكل ينسف تماما فكرة ترامب، حيث إن سبعة من المهاجمين مولودون في الولايات المتحدة، إلى جانب شخص واحد من كل من روسيا وقرغيستان ومصر والكويت وباكستان.

وتقول الصحيفة إن شخصا واحدا كان مسؤولا عن مقتل 49 شخصا من 94 قتيلا في جميع الهجمات العشر، وهو عمر متين الذي هاجم ملهى في أورلاندو بفلوريدا، وكان مولودا في نيويورك لأبوين أفغانيين.

وثاني أكبر عدد من الضحايا كان في كانون الأول/ ديسمبر، في الهجوم الذي نفذته تاشفين مالك، وهي امرأة باكستانية، وزوجها سياد فاروق المولود في أمريكا، حيث قتلا 14 شخصا في سان برناردينو.

يشار إلى أن ترامب أصدر قرارا تنفيذيا يوم الجمعة 27 كانون أول/ يناير من العام الجاري يحظر دخول اللاجئين السوريين إلى الولايات المتحدة حتى إشعار آخر، وتعليق دخول الزائرين القادمين من سبع دول ذات أغلبية مسلمة، وهي إيران والصومال وليبيا والعراق واليمن والسودان وسوريا، لثلاثة أشهر.

وأثار قرار ترامب انتقادات واسعة من جانب منظمات حقوقية وشخصيات بارزة، كما خرجت مظاهرات واسعة في عدة مدن أمريكية.

وأصدر قاض فيدرالي في سياتل قرارا بوقف مؤقت لتنفيذ القرار، ما يعني السماح بدخول مواطني هذه الدول، حتى تبتّ محكمة استئناف في الطعن الذي قدمته وزارة العدل ضد وقف تنفيذ القرار.

وكانت شبكة الجزيرة ذكرت في تقرير لها أسباب وفاة الأمريكيين سنويا، حيث قالت إن نحو 11 ألف شخص يقتلون على يد عنصريين أو مهووسين، وإن 700 شخص يموتون بسبب السقوط عن السرير. كما يُتوفى نحو 69 شخصا في حوادث آلة جز العشب. ونحو 30 شخصا يلقون حتفهم سنويا نتيجة الصواعق في الشتاء.