المعارضة تبدأ هجوماً جديداً في شرق دمشق وتستعيد مناطق

سيطرت #المعارضة_السورية اليوم الثلاثاء على #المنطقة_الصناعية وتستعد حالياً لاقتحام #كراج_العباسيين في #دمشق.
وقد شنت #الفصائل فجر اليوم، هجوماً جديداً #شرق_دمشق بعد يومين من هجوم صدته قوات #النظام_السوري، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وأفاد المرصد أن “المعارك العنيفة تجددت فجر اليوم في محاور المعامل وكراش والكهرباء ومحيط السيرونكس في #حي_جوبر. وتترافق الاشتباكات مع تنفيذ طائرات حربية غارات على محاور القتال، إضافة للقصف الصاروخي المتبادل والعنيف بين الطرفين”.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة “فرانس برس”، إنه “سمع دوي انفجار عنيف يرجح أنه ناجم عن هجوم بسيارة مفخخة على موقع لقوات النظام بين حي جوبر و #القابون”.
من جهته، كشف #وائل_علوان المتحدث باسم #فيلق_الرحمن، وهو الفصيل الرئيسي الذي شن الهجوم على دمشق، أن مقاتلي المعارضة شنوا هجوما جديدا على المشارف الشمالية الشرقية لدمشق اليوم الثلاثاء، واستعادوا مواقع كانوا قد فقدوها أمام #قوات_الأسد في مطلع الأسبوع.
وقال #علوان لوكالة “رويترز”: “الساعة 5 صباحا بدأنا المرحلة الثانية واستعدنا كل النقاط التي انسحبنا أمس منها”، مضيفاً أن المقاتلين يجتازون الآن تقاطعا بريا رئيسيا يؤدي إلى قلب المدينة.

العربية