الكرملين يتبرأ من الروس المنخرطين بالقتال لجانب نظام الأسد

أعلن الكرملين، تبرؤه من المواطنين الروس الذين يقاتلون إلى جانب قوات النظام السوري، وذلك بعدما ارتفع عدد قتلاهم إلى نحو 40 روسيا على الأقل في 2017.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين، الأربعاء إن أي مواطنين روس يقاتلون مع القوات الحكومية في سوريا عبارة عن متطوعين ولا علاقة لوزارة الدفاع الروسية بهم.

واعتمادا على روايات عائلات وأصدقاء القتلى والمسؤولين المحليين تقدر “رويترز” أن يكون العدد الحقيقي للقتلى في سوريا بين الجنود والمتعاقدين الروس 40 على الأقل في 2017 وهو ما يزيد بكثير عن العدد الرسمي.

وقال بيسكوف: “إذا كان هناك مواطنون روس في سوريا فهم متطوعون والدولة لا علاقة لها بهم”.