(الصحافة الإيرانيَّة 9 إبريل): الأحواز أكثر أقاليم إيران قحطًا.. ومقتل 7 من الحرس الثوري في سوريا

تطرقت افتتاحية صحيفة “شرق” الصادرة اليوم إلى مصير روحاني في الانتخابات الرئاسية القادمة، واعتبرت أن الفترة الثانية لرئيس الجمهورية غالبًا ما تشهد مشاركة فاعلة وغزارة في التصويت، لافتة إلى أن الانتخابات القادمة ستصبّ في مصلحة روحاني، ودافعت “إعتماد” عن حكومة روحاني في ظلّ الانتقادات التي وجّهها الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد ووزراؤه إليها، واتهام وزير النفط في فترة أحمدي نجاد للمسؤولين الحاليين بالإصابة بـ”ألزهايمر سياسي”.

وأشارت الصحف الإيرانية إلى انتقاد صالحي لبريطانيا بسبب الامتناع عن إرسال الكعكة الصفراء، واعتبار نائب رئيس البرلمان الحظر الإعلامي على خاتمي مخالفًا للدستور، وتصريح مطهري بأن وظيفة البرلمان هي منع انتهاك الدستور، وترحيب حزب كوادر البناء بمشاركة رئيسي في الانتخابات الرئاسية، وبدء تسجيل المرشحين للانتخابات الرئاسية الثلاثاء، وتأكيد رؤساء أركان إيران وروسيا على تشديد العمليات العسكرية في سوريا، ومقتل 7 من المليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني في سوريا، وزيادة الغرامة على توظيف العمالة الأجنبية غير الشرعي.
صحيفة “إعتماد”: مَن المصاب بمرض ألزهايمر؟
تتناول صحيفة “إعتماد” في افتتاحيتها اليوم موضوع الانتقادات التي وجّهَها الرئيس الإيرانيّ السابق محمود أحمدي نجاد ووزراؤه إلى حكومة حسن روحاني، واتهام وزير النِّفْط في فترة أحمدي نجاد للمسؤولين الحاليّين بالإصابة بـ”ألزهايمر سياسي”.
تقول الافتتاحيَّة: يبدو أن المسؤولين في حكومة أحمدي نجاد يسعون لذَرّ الرماد في أعيُن الشعب الإيرانيّ عبر توجيه سلسلة من الانتقادات والاتهامات إلى حكومة حسن روحاني، وإذا كانت اتهامات أعضاء حكومة أحمدي نجاد عن الوضع الاقتصادي للبلاد صحيحة، فهي بالتأكيد نتاج طبيعي لسياساتهم التي امتدّت لثماني سنوات. وزير النِّفْط في حكومة أحمدي نجاد قال إنه لا يليق بإيران أن يكون فيها 7 ملايين عاطل عن العمل، ودعا الرئيس حسن روحاني ليكون صادقًا مع الشعب ولا يقدِّم معلومات خاطئة حول هذا الموضوع.
وعلقت الافتتاحيَّة حول هذا الاتهام قائلة: يبدو أنه لا يوجد شخص يسأل هذا الوزير عن حقيقة وجود 7 ملايين عاطل عن العمل، ومن أين أتى بهذا العدد الكبير.
وتساءلت: هل جاء بهذه الإحصائيات من مركز الإحصاء أم من البنك المركزي؟
وأضافت: مركز الإحصاء هو الجهة الرسميَّة المسؤولة من تحديد هذا النوع من الإحصاءات، وأعلن أن عدد العاطلين عن العمل 2-3 ملايين نسمة. بالطبع هذا الكمّ من العاطلين عن العمل ليس قليلًا، وعلى الحكومة أن تقلِّل منه.
ودعت مسؤولي الحكومة السابقة إلى ذكر الإحصائيات الحقيقية وتجنُّب تضليل الرأي العامّ.
نقطة أخرى أثارها وزير النِّفْط في حكومة أحمدي نجاد، هي اتهامه مسؤولي الحكومة الحاليَّة بأنهم مصابون بـ “ألزهايمر سياسي”، وادَّعى أن حكومة أحمدي نجاد لم تتعرض لأزمة بطالة بالقدر الذي شهِدَته هذه الحكومة، ودعا إلى وحدة الأصوليين لتغيير الوضع المأساوي الذي تشهده البلاد. وفي معرض ردّها على هذه الاتهامات قالت الافتتاحيَّة: يبدو أن الوزير يريد أن يغير الوضع الحاليّ لتصل البلاد إلى الأوضاع الكارثية التي آلت إليها في حقبة أحمدي نجاد. حكومة روحاني تمكنت العام الماضي فقط من توفير 600 ألف فرصة عمل، وهذا العدد من فرص العمل لم تستطع حكومة أحمدي نجاد توفيره طوال 8 سنوات.
وفي شأن آخر تَحدَّث وزير النِّفْط في حكومة أحمدي نجاد عن ارتفاع عدد الفقراء في إيران إلى 20 مليون فقير، وجاء في تعليق الافتتاحيَّة حول هذا الموضوع أن هذا العدد من الفقراء لم يكُن نتاجًا لسياسات حكومة روحاني، وأن إيران بها فقراء، لكن العدد الأكبر منهم كان بسبب السياسات الاقتصادية الخاطئة التي اتبعتها حكومة أحمدي نجاد.

صحيفة “شرق”: التصويت بالإيجاب لصالح روحاني
تتطرق صحيفة “شرق” في افتتاحيتها اليوم إلى موضوع مصير روحاني في الانتخابات الرئاسية القادمة، وتقول الافتتاحيَّة إنه بالرجوع إلى تاريخ الانتخابات الرئاسية في إيران يتضح لنا أن الفترة الرئاسية الأولى للرؤساء السابقين، لا سيما في فترات “التحول من الأجواء السياسية المغلقة إلى الانفتاح السياسي”، تقلّ فيها نسبة التصويت للرئيس المنتخب، لكن الفترة الثانية غالبًا ما تشهد مشاركة فاعلة وغزارة في التصويت.
رغم أن انتخابات 1997 جرت في أجواء مشحونة وسلبية ضدّ محمد خاتمي وأثرت في عدد المؤيدين له، فإن الفترة الثانية شهِدَت إقبالًا كبيرًا وتأييدًا واسعًا له، وذلك رغم تَعَدُّد المنافسين. هذا الدعم الكبير لخاتمي كان بسبب رغبة المواطنين في مواصلة خاتمي سياساته الإصلاحية. الانتخابات الرئاسية القادمة تشبه إلى حدّ كبير الانتخابات الرئاسية التي سبقت ولاية محمد خاتمي الرئاسية الثانية، ونسبة إلى الأوضاع الداخليَّة والسياسية والدولية، وكثرة الضغوط التي يتعرَّض لها روحاني، والمخاوف من رجوع البلاد إلى فترة الانغلاق السياسي والاجتماعي، يرجح الشارع الإيرانيّ ضرورة دعم روحاني في الانتخابات القادمة.
ويرى كاتب الافتتاحيَّة أنه رغم تَعدُّد المرشَّحين واختلاف التوجُّهات والأهداف، فإن الانتخابات القادمة سوف تصبّ في مصلحة الرئيس حسن روحاني، لرغبة الشارع الإيرانيّ في السير نحو الاعتدال وتَجنُّب عودة البلاد إلى مربَّع العنف والانغلاق.

صحيفة “آرمان أمروز”: مستقبل إيران تحدِّده التحرُّكات الأمريكيَّة
تتطرق صحيفة “آرمان أمروز” في افتتاحيتها اليوم إلى موضوع المحاولات الأمريكيَّة لتضييق الخناق على إيران ومحاصرتها. وتقول الافتتاحيَّة إن ما تهدف الولايات المتَّحدة الأمريكيَّة إلى تنفيذه منذ انهيار الاتِّحاد السوفييتي هو الانفراد بقيادة العالَم. وترتكز هذه الاستراتيجية على مراقبة الفاعلين الدوليين والسيطرة على تحركاتهم وسياساتهم التي قد تعوق عملية تسريع التوصل إلى هذا الهدف.
من وجهة النظر الأمريكيَّة، فإن حكومة ترامب في فترته الحاليَّة والتي سوف تمتد حتى 2020، سوف تمهِّد للولايات المتَّحدة بسط هيمنتها على العالَم خلال الفترة القادمة. ويبدو أن الهجوم الأخير الذي شنَّته الطائرات الأمريكيَّة على مطار الشعيرات العسكري في حمص كان في إطار هذه الاستراتيجية، ولتأكيد وجودها ومقدرتها على الإمساك بالملفات كافَّةً في العالَم.
تمثِّل روسيا أكبر تحدٍّ للولايات المتَّحدة، بسبب طموحها إلى بسط نفوذها ومزاحمة أمريكا في قيادة العالَم، ثم تليها الصين التي تنافس الولايات المتَّحدة اقتصاديًّا، إضافة إلى هاتين الدولتين ظهرت إيران بتوجهاتها الآيديولوجية منافسًا للولايات المتَّحدة.
أثبتت الولايات المتَّحدة أنها تقدِّم امتيازات للجانب الروسي في الشرق الأوسط، لكن في المقابل قد تطلب من موسكو منحها امتيازات أكبر، فمثلًا إعلان موسكو الاعتراف بالقدس الغربية عاصمةً لإسرائيل كان امتيازًا للولايات المتَّحدة، إضافة إلى ذلك ترى الافتتاحيَّة أن الهجوم الصاروخي على مطار الشعيرات العسكري كان يستهدف إيران في المقام الأول، وقد تكون محاصرة إيران إقليميًّا وتشديد الخناق عليها في سوريا امتيازًا آخر تقدِّمه روسيا للولايات المتَّحدة.
الصحة: لم يزُل حتى الآن خطر إنفلونزا الطيور


صرَّح رئيس مركز السيطرة على الأمراض المعدية بوزارة الصحة محمد مهدي كويا، بأنه لم تتمّ حتى الآن السيطرة على إنفلونزا الطيور، ويُخشى انتقالها إلى الناس، بخاصَّة مع بداية حرارة الأجواء.
وأضاف كويا أن نوع الإنفلونزا الذي أصاب الطيور، وهو H5N8، انتشر في عديد من الدول حول العالَم، من بينها إيران، ولم تسجَّل حتى الآن أي إصابة له في البشر، إلا أن الأطباء يعتقدون أنه من الممكن أن ينتقل بالعدوى من الطيور إلى الإنسان.
(صحيفة “آرمان أمروز”)

الأحواز أكثر أقاليم إيران قَحْطًا


قال المدير العامّ للأحوال الجوية في محافظة الأحواز كوروش بهادري، إن الأحواز احتلت المركز الأول من بين الأقاليم الإيرانيَّة الأكثر قحطًا، مضيفًا أن معدَّل قحط الأحواز أكثر من معدَّل القحط الذي سجَّلَته مدينة يزد، مضيفًا أن دراسات محطات الأرصاد الجوية قد أشارت منذ بداية هذا العام الجاري إلى أن الأمطار التي وقعت في الإقليم ذات معدَّلات سيئة ودون المتوقعة.
(صحيفة “آرمان أمروز”)

12.7% معدَّل الاكتئاب في إيران


كان يوم أمس هو اليوم العالَمي للاكتئاب، وقد فسَّره بعض الإخصائيين بأنه يأتي نتيجة المشكلات العائلية المالية والاجتماعية والاقتصادية عمومًا، وقد كشف المدير العامّ للسلامة النفسية في وزارة الصحة إلى أن معدَّل الاكتئاب بين صفوف الشيوخ وكبار السنّ قد بلغ 12.7%، أما معدَّلات الاكتئاب لدى النساء فقد وصلت إلى 16.5% بزيادة تقدر بنحو 6% على الرجال، إذ بلغت معدَّلات الاكتئاب لدى الرجال في إيران 10.7%.
(صحيفة “آرمان أمروز”)

زيادة 47% على وفيات التسمُّم بالغاز في طهران


أفادت الإدارة العامَّة للطب الشرعي بمحافظة طهران بإيران من خلال نشر تقرير عن وفاة 181 حالة إثر التسمُّم بغاز أول أكسيد الكربون خلال فبراير وأبريل الماضي في هذه المحافظة.
وقد زاد هذا الرقم مقارنة بنفس الفترة من العام السابق بنسبة 47.2%، فبلغ عدد المتوفين إثر التسمم بغاز أول أكسيد الكربون 123 حالة. وحسب هذا التقرير كان من إجمالي عدد المتوفين 133 رجلًا و48 امرأة. وجدير بالذكر أن غاز أول أكسيد الكربون يعرَّف كأكثر الأسباب الفتَّاكة للتسمُّم غير المتعمَّد في إيران.
(صحيفة “آرمان أمروز”)

صالحي ينتقد بريطانيا بسبب الامتناع عن إرسال الكعكة الصفراء


انتقد رئيس هيئة الطاقة النوويّة الإيرانيَّة على أكبر صالحي، بشدة، معارضة بريطانيا شراء 950 طن من الكعكة الصفراء، لافتًا إلى أنه كان من المقرر نقل 950 طنًّا من اليورانيوم من كازاخستان إلى إيران خلال ثلاث سنوات، ولكن عُلّق التنفيذ في اللحظات الأخيرة لرفض بريطانيا.
وأوضح صالحي أنه يجب أن تُبدِي لجنة الإشراف على الاتِّفاق النوويّ رأيها في هذا الصدد، معتبرًا سلوك الحكومة البريطانية نقضًا للعهد، وذلك في معرض ردّ صالحي على سؤال عما إذا ما كان سلوك بريطانيا انتهاكًا للاتِّفاق النوويّ.
وعلى أساس الاتِّفاق النووي في فيينا، سُمح لإيران باستيراد الكعكة الصفراء، لكن إيران مصرَّح لها فقط بأن يكون لديها اليورانيوم منخفض التخصيب، الذي لا يتناسب مع صناعة السلاح النوويّ، وأن لا تزيد كميته بأي حال من الأحوال على 300 كيلوجرام.
(موقع “راديو فردا”)

نجفي: نرحب بمشاركة رئيسي في الانتخابات الرئاسية
صرّح عضو المجلس المركزي لحزب كوادر البناء محمد علي نجفي، حول تصريحات المرشد الأعلى الإيرانيّ على خامنئي، المبنية على أساس عدم الثنائية القطبية لأجواء الانتخابات، بأن تشديد المرشد الأعلى على عدم ثنائية أجواء الانتخابات يعود إلى ضرورة أن يسودَ الانتخاباتِ جوٌّ بنَّاء ومنطقي، وعدم تحويل هذه الأجواء إلى أجواء الثنائية القطبية المدمِّرة.
وأكَّد نجفي: “إذا كنا نريد أن نعمل بطريقة طبيعية وأن تكون الانتخابات حماسية جدًّا بمشاركة الغالبية العظمي من الشعب فينبغي مشاركة عديد من المرشَّحين وأن يكون للشعب حقّ الاختيار. ونحن نرحب بمشاركة السيد رئيسي حتى لو أصبحت أجواء الانتخابات إيجابية وثنائية القطبية أيضًا، نحن لا نمانع.
(صحيفة “شرق”)

بدء تسجيل المرشَّحين للانتخابات الثلاثاء


يبدأ تسجيل المرشَّحين للانتخابات الرئاسية الإيرانيَّة من الثلاثاء 11 أبريل، وسيستمرّ حتى السبت 15 أبريل. وبناءً على إعلان وزارة الداخليَّة سيبحث مجلس صيانة الدستور أهليَّة مرشَّحي الرئاسة خلال الفترة 16-20 أبريل، ويمكن تمديد هذه الفترة لـ5 أيام أخرى، على أن تُعلن وزارة الداخليَّة أسماء المرشَّحين النهائيين المؤهَّلين لخوض الانتخابات الرئاسية رسميًّا يوم 27 أبريل. وتستمرّ دعاية المرشَّحين الانتخابية لمُدَّة 20 يومًا، من 28 أبريل حتى 17 مايو، لتعقد الانتخابات الرئاسية الإيرانيَّة يوم الجمعة 19 مايو.
(موقع “راديو فردا”)

تشييع 7 من مليشيات الحرس الثوريّ قُتلوا في سوريا


شيّعت أمس جثامين اثنين من المسلَّحين التابعين لقوات الحرس الثوري الإيرانيّ، هما مهدي شكوري في مدينة جنبد كاووس، وسيد هادي حسيني من جيش “فاطميون”، اللذان لقيا مصرعيهما خلال الاشتباكات الأخيرة في سوريا، في معراج مركز الشهداء.
كما سيُدفَن اليوم 5 آخرون من قوات الحرس الثوري من عناصر جيش فاطميون، هم سید محمد رضا سیدي، وسید طاهر موسوي، ومحمد إسحاق نادري، في مشهد، وسيد إسحاق سادات، ومحمد عيسى عارفي، في أصفهان.
(صحيفة “الأناضول”)

رؤساء أركان إيران وروسيا يؤكّدون تشديد عمليات سوريا العسكرية


أكَّد رؤساء هيئة الأركان العامَّة للقوات المسلَّحة الروسية-الإيرانيَّة خلال محادثة هاتفية، تشديد العمليات العسكرية في سوريا، على الرغم من تحذيرات المسؤولين الأمريكيّين لروسيا وإيران، وذلك بعد يومين من الهجوم الصاروخي الأمريكيّ على قاعدة الشعيرات الجوية التابعة للحكومة السورية.
وذكرت وكالات الانباء المحلِّيّة في إيران، نقلًا عن هيئة الأركان العامَّة للقوات المسلَّحة الإيرانيَّة، أن رئيس هيئة الأركان العامَّة للقوات المسلَّحة الإيرانيَّة محمد باقري، ونظيره الروسي فاليري غيراسيموف، اعتبرا خلال مكالمة هاتفية أن الهجوم الصاروخي الأمريكيّ على سوريا، هدفه إبطاء نجاحات الجيش السوري وحلفائه.
(موقع “صوت أمريكا”)

إزاحة الستار عن أجهزة “IR6”


أوضح رئيس منظَّمة الطاقة الذرية الإيرانيَّة علي أكبر صالحي، أنه سيُزاح اليوم الأحد الستار عن أجهزة “IR6″، معتبرًا هذا العمل حدثًا عظيمًا، لافتًا إلى أن إيران لم تعقد الآمال على الطرف المقابل، مشدِّدًا على ضرورة أن تُظهِر إيران اكتفاءها الذاتي.
وأعلن صالحي عن ثلاثة افتتاحات اليوم في محافظات قزوين والبرز ويزد، وأنه سيحدث تحوُّل علمي في محافظة قزوين، موضِّحًا أن هذه المشروعات الثلاثة سيفتتحها رئيس الجمهورية عبر الفيديو كونفرانس.
ولفت صالحي إلى إزاحة الستار عن 40 إنجازًا، قائلًا: “نحن نكثف جهودنا في إنتاج اليورانيوم الطبيعي داخل الدولة، ولم نكُن نستطيع قبل تنفيذ خُطَّة العمل المشترك إنتاج اليورانيوم الطبيعي، وبعد تطبيق خطة العمل المشترك أنتجنا ما يقارب 360 طنًّا.
وأضاف صالحي أنه عبر الإجراءات التي تمَّت منذ عام 2009م فإن إيران تستطيع خلال السنوات المقبلة توفير احتياجاتها الداخليَّة، مشيرًا إلى أن إزاحة الستار عن أجهزة “IR6″، تُعَدُّ عملًا عظيمًا، وأن إيران حاليًّا تعمل على 6 أجيال من أجهزة الطرد المركزي.
وقال صالحي إن إيران صنعت جهاز “IR8″، وإنه يعمل حاليًّا، مبينًا أنه يجب العمل عليه لبضع سنوات لأنه باهظ القيمة ولا يمكن إنتاج كمية كبيرة منه دفعة واحدة.
(صحيفة “جام جم”)

اعتقال زعيم شبكة توزيع مخدّر “الكريستال” في المطار


أعلن المتحدث باسم قوات الشرطة الإيرانيَّة العميد منتظر المهدي، إلقاء القبض على أحد المهربين ورئيس شبكة توزيع مخدّر الكريستال في داخل إيران.
وأوضح المهدي أنه أُلقِيَ القبض على هذا المهرب من المطار في أثناء محاولته الهرب، وضُبط نحو 70 كيلوغرامًا من هذه المخدّرات في واحدة فقط من ورشه لتصنيع الموادّ المخدّرة، لافتًا إلى أن الكيلوغرام من هذه المادة يساوي 50 مليون تومان.
وأضاف المهدي أن قوات الأمن ضبطت في أيام عطلة النوروز نحو 19 طنًّا من أنواع المخدّرات، كان الجانب الأكبر منها مخدّر الترياق.
(صحيفة “إطلاعات”)

زيادة غرامة توظيف العمالة الأجنبية غير الشرعي
كشف المدير العامّ لإدارة توظيف المواطنين الأجانب في وزارة العمل علي إقبالي، زيادة الغرامة على أصحاب الأعمال في حالة توظيف عمالة أجنبية بصورة غير قانونية، مضيفًا أنه بناءً على قرار المجلس الأعلى للتوظيف بشأن الحدّ الأدنى للرواتب لهذا العام، فإن مبلغ الغرامة لكل يوم يحدث فيه توظيف غير قانوني للعمالة الأجنبية سيكون مليونًا و549 ألفًا و885 ريالًا إيرانيًّا، مضيفًا أنه على أساس القانون ممنوع أي استعمال للعمال الأجانب في وحدات العمل، وأصحاب الأعمال المخالفين أمام القانون سيُحبَسون من يوم إلى 90 يومًا، وسيدفعون غرامة لعدة أضعاف راتب العامل.
(صحيفة “آرمان أمروز”)

مطهري: الحظر الإعلامي لخاتمي مخالف للدستور


اعتبر نائب رئيس مجلس الشورى الإيرانيّ علي مطهري، أن الحظر الإعلامي الرئيس الإيرانيّ الأسبق محمد خاتمي مخالف للدستور، لافتًا إلى أنه ليس من المفهوم حتى الآن ما مرجعية مقرِّري حظر التصوير.
وحسب تصريحات نائب رئيس البرلمان الإيرانيّ، لم يعرض مدَّعي عامّ طهران وثائق حول أسباب الحظر الإعلامي محمد خاتمي، وقد حُظر خروج وتصوير محمد خاتمي بعد عدة أشهر من الأحداث المثيرة للجدل لانتخابات عام 2009.
(موقع “راديو فردا”)

اعتقال ناشطين على الإنترنت في مهاباد


في أعقاب استمرار الاعتقالات الموسعة لنشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي، اعتقل مأمورو أمن مدينة مهاباد ناشطين على الإنترنت كانوا ينشرون موادَّ بشأن حقوق العمال وعمالة الأطفال، ونُقلوا إلى مكان غير معلوم. وذكر مصدر مقرَّب من أسر المعتقلين أن المعتقَلين أجروا اتصالًا قصير للغاية معهم، وقالوا إنهم معتقَلون، لكنهم لم يُعلِنوا اسم المؤسَّسة التي اعتقلتهم أو مكان التحفظ عليهم أو سبب اعتقالهم، وإلى اليوم لا علم لأسرهم عن مكان اعتقالهم وأوضاعهم، ويعيشون في قلق، وشدّد المصدر على أن أنشطة المعتقلين لم تكُن غير قانونية، مشيرًا إلى أنهم كانوا ينشرون عبر قناة تليغرام باسم “فرياد خاموش” موادَّ بشأن العمال وعمالة الأطفال.
(موقع “آمد نيوز”)

صالحي: دفع القسط الأول لشراء محطتين نوويّتين


أعلن رئيس هيئة الطاقة الذرية علي أكبر صالحي خبر بناء محطتين نوويّتين أخريين في إيران خلال لقاء عيد النوروز مع الموظفين في الهيئة، مضيفًا أن القسط الأول لبناء هذه المحطات البالغ 185 مليون دولار، دُفع في ديسمبر العام الماضي، مُعرِبًا عن أمله في أن تبدأ عميات بناء هاتين المحطتين سريعًا. ولم يتناول صالحي تفاصيل هذا العقد.
وشدّد صالحي على أهمِّيَّة الاتِّفاق النوويّ، وقال إنه لولا هذا الاتِّفاق لكانت إيران عرضة لـ6 قرارات في الأمم المتَّحدة.
(موقع “دويتشه فيله فارسيّ”)

نادران يدعو آشنا إلى مناظرة انتخابية


دعا البرلماني السابق وأحد خبراء الاقتصاد إلياس نادران، مستشار رئيس الجمهورية حسام الدين آشنا، إلى مناظرة انتخابية، وقال نادران قبل ذلك إنه في حالة تولِّي حسن روحاني الرئاسة لفترتين فسيذهب شباب إيران إلى أفغانستان وبنغلاديش للعمل، وصرّح في حديث له بأن توجيهات آشنا بشأن سفريات رئيس الجمهورية الانتخابية وافتتاح مشروعات هي محلّ غموض، لذلك دعاه إلى مناظرة من أجل توضيح هذا الأمر.
(صحيفة “آرمان أمروز”)

مطهري: وظيفة البرلمان منع انتهاك الدستور


قال علي مطهري، نائب رئيس البرلمان الإيراني، إن منع انتهاك الدستور، بخاصَّة الفصل الثالث منه بشأن حقوق الشعب متعلق بالبرلمان، مضيفًا أن العمل الرئيسي للمجلس عمومًا هو الرقابة، موضِّحًا أن إيران ليس لديها نقص في القوانين، بل غالبية مشكلاتها في تنفيذ تلك القوانين، والمجلس عليه أن يكون له رقابة أكثر على تنفيذ القانون، وأن يمنع مخالفات الفساد المالي والإداري، مضيفًا أن المجلس أيضًا عليه أن يدافع عن حقوق الشعب، وأحيانًا يتلطف قليلًا تجاه حقوق الشعب أو بعض طبقات المجتمع مثل النقاد والصحفيين والمراسلين أو الطلاب، لا سيما وأن بعض المؤسَّسات تطأ حقوق هؤلاء، وعلى المجلس أن يتناول هذه القضايا بقدر من الجدية.
وكشف مطهري أن موادَّ الدستور، بخاصَّة موادّ الفصل الثالث منه المتعلقة بشأن حقوق الشعب، تنتهكها أحيانًا السُّلْطة القضائيَّة، وأحيانًا المؤسَّسات الأمنية والاستخباراتية، ولا تستطيع أي مؤسَّسة أخرى أن تمنع هذا الانتهاك للقانون، مشددًا على أن هذا الأمر خاصّ بالبرلمان، لافتًا إلى أن أداء المجلس في هذه المجالات ضعيف، في الوقت الذي من المنتظَر فيه من هذا المجلس أن يقف أمام منتهكي القانون.
(صحيفة “آرمان أمروز”)