(الصحافة الإيرانية 27 يونيو): مشاحنات الاستخبارات والحرس ضحيتها المواطن.. وهجاء روحاني في صلاة العيد

أشارت المواقع والوكالات الإخبارية الناطقة بالفارسية إلى عدة أخبار، أنهما وجود 3 ملايين مدمن في إيران، وإصابة 100 ألف إيراني بالسرطان سنويًّا، إضافة إلى نفي وقوع حادثة إرهابية في لرستان، وتراجع قاليباف أمام المركزي للمحاسبات لمراجعة حسابات طهران، تغيير موعد اليمين الدستورية لرئيس الجمهورية، فضلًا عن ضرب زلزال مدينة خلخال في إيران، وإلقاء قصيدة في روحاني في صلاة العيد، ومشاحنات بين استخبارات الحكومة والحرس والضحية المواطن.


مكافحة المخدِّرات: 3 ملايين مدمن في إيران


صرَّح المتحدث باسم حملة مكافحة المخدِّرات في إيران برفيز أفشار، بأن الديموغرافيا السكانية من 15 إلى 65 عامًا أشار إلى أنه يوجد في إيران مليونان و808 ألف مدمن، وأوضح أن هذا الإحصاء يُشير إلى أن استهلاك المخدِّرات لم ينمُ كثيرًا، وبالنظر إلى النموّ السكاني فقد تراجع أيضًا، في حين أنه خلال السنوات الخمس الماضية أُعلِنَ أن عدد المدمنين في إيران مليون و325 ألف شخص، وقد صرَّح رئيس مجموعة عمل خفض الطلب على المخدِّرات باللجنة المستقلّة لمكافحة المخدِّرات في مجلس تشخيص مصلحة النظام سعيد صفاتيان، بأن “عدد المليونين والـ808 آلاف مدمن الذين أُعلن مؤخَّرًا غير صحيح، وينبغي إضافة 20-30% إلى أعداد المدمنين، وقال إن سرية الناس في الدراسة الاستقصائية سبب في أن إحصائيات المدمنين في إيران أقلّ من العدد الحقيقي.
(موقع بي “بي سي فارسي”)

إبلاغ لوائح إلغاء التأشيرات بين إيران وروسيا


أبلغ النائب الأول لرئيس الجمهورية الإيرانية إسحاق جهانغيري، وزارة الخارجية بقرار الحكومة بخصوص إقرار إلغاء التأشيرات بين إيران ودول روسيا والبرتغال. ووَفْقًا للتقرير، وافق مجلس الوزراء خلال اجتماع 18 يونيو 2017 على اقتراح وزارة الخارجية استنادًا إلى الملاحظة رقم 43 من قانون تعديل موازنة الدولة لعام 1964، بالسماح بإقرار أحكام إلغاء تأشيرات سفر مجموعة من المواطنين بين الحكومة الإيرانية والحكومة الفيدرالية الروسية، بشرط المعاملة بالمثل. كما وُوفِق على السماح بإقرار أحكام إلغاء التأشيرات لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية، بخاصة الخدمة بين الحكومة الإيرانية والحكومة البرتغالية، بشرط المعاملة بالمثل. وقد أبلغ جهانغيري وزارة الخارجية بهذه التشريعات.
(موقع “اقتصاد أونلاين”).

إصابة 100 ألف إيراني بالسرطان سنويًّا


صرَّح نائب وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي إيرج حريريتشي، بأنه في عام 2015 أُصيب أكثر من 92 ألف شخص بالسرطان، وبحساب سرطانات الجلد يصل هذا العدد إلى أكثر من 100 ألف شخص. وأكّد أهمية دور وسائل الإعلام في التوعية بالأمراض وعوامل خطر الإصابة بأمراض، مبيِّنًا أنه في 2012 كان معدَّل الإصابة بالسرطان بين الرجال والنساء في إيران على التوالي 134 و128 شخصًا لكل مئة ألف، في حين كان المتوسط العالَمي 205 و165، أي إن ظهور السرطان في إيران كان أقلَّ بكثير من المتوسط العالَمي.
وأشار المتحدث باسم وزارة الصحة إلى خارطة منظَّمة الصحة العالمية التي تُقسِّم الدول وَفْقًا لمؤشِّر تحت عنوان المعيار السِّنِّي لظهور السرطان (ASR) إلى 5 فئات، وقال إن إيران في هذا التصنيف تنازليًّا تأتي في الفئة الرابعة (أي أقل من المتوسط العالَمي).
جدير بالذكر أن إيران تحتل المرتبة 123 من بين 183 دولة في معدَّل الإصابة بالسرطان.
(موقع “جام جام”)

قاليباف يتراجع والمركزي للمحاسبات يراجع حسابات طهران


كان الجهاز المركزي للمحاسبات في إيران أصدر حُكمًا مبدئيًّا ضدّ رئيس بلدية طهران محمد باقر قاليباف، بسبب رفض التدقيق في الحسابات، ولكن بعد تعاوُن قاليباف مع الجهاز المركزي أُلغِيَت عقوبته. وقد صرَّح مدعي عامّ الجهاز المركزي للمحاسبات الإيراني فياض شجاعي بأن قاليباف كان خلق عقبات أمام تدقيق المركزي للمحاسبات، لهذا شُكّل ملف ضده، وقد صدر حكم أوّليّ ضدّه، ولكنه أعلن استعداده لدخول مراجعي الحسابات إلى بلدية طهران قبل إصدار حكم نهائي ضدّه، لذلك مُنع تأكيد الحكم ضدّه.
ووَفْقًا لمدّعي عامّ المركزي للمحاسبات الإيراني فقد شُكّل ملفّ قضية قاليباف قبل الانتخابات الرئاسية.
(موقع بي “بي سي فارسي”)

تغيير موعد اليمين الدستورية لرئيس الجمهورية


أكّد المتحدث الرسمي باسم الهيئة الرئاسية للبرلمان الإيراني بهروز نعمتي أنه قد غُيّر موعد مراسم أداء الرئيس الإيراني حسن روحاني للقَسَم أمام أعضاء البرلمان، وسيُعلَن قريبًا موعد أداء القَسَم. وأكّد نعمتي أنه لا توجد أي مخالفة قانونية في هذا التأجيل، وسيؤدَّى القَسَم في موعده بعد تحديده.
(وكالة “تسنيم”)

زلزال 5.3 ريختر يضرب خلخال في إيران


أكّد رئيس مدينة خلخال فريدون بابائي، وقوع زلزال قوي في المدينة، بلغت قوته 5.3 درجة على مقياس ريختر، في تمام الرابعة والنصف صباح اليوم، وأكّد أن عمليات البحث والإنقاذ مستمرة، ولم يَرِدْ حتى هذه اللحظة أي تقارير حول الخسائر التي خلّفها هذا الزلزال.
وأشار بابائي إلى تم إعلان القوات الأمنية وعناصر الإغاثة حالة الطوارئ، مؤكّدًا جاهزيتها لأي عمل طارئ.
(وكالة “تنسيم”)

القوات العسكرية تنفي وقوع حادثة إرهابية في لرستان
نفي مساعد قائد القوات العسكرية في إقليم لرستان العقيد رضا شيروازن وقوع أي حادثة إرهابية في الطريق السريع الذي يربط قرية خرم آباد ببل زال التابعة لمحافظة لرستان، مؤكّدًا أن الحادثة الوحيدة التي وقعت على الطريق هي تردُّد سيارة لا تحمل تصاريح ولا أوراقًا رسمية عبر هذا الطريق، وأشار إلى أن قائدها لم يستجيب لمطالبات رجال الأمن بالتوقف، وقد أطلق عناصر الأمن عدة طلقات في الهواء لتحذيره وإجباره على التوقف.
وزعم شيروازن أن بعض وسائل الإعلام ومستخدمي التواصل الاجتماعي أطلقوا إشاعات حول هذه العملية.
(وكالة “مهر”)

البنوك الألمانية تستعد لتمويل مشروعات الاقتصاد الإيراني


ناقش وزير الخارجية الإيراني ووزير المالية الألماني سبل تعزيز التعاون المصرفي بين إيران وألمانيا، وخلال لقاء جمعهما أكّد وزير المالية الألماني شوبيله تنفيذ الاتِّفاق النووي، ورحَّب بالتعاون المصرفي مع إيران، كما ناقش جهود البنوك الألمانية لبحث سبل تعزيز التعاون المصرفي، وشدَّد على استعداد بنوك ألمانيا لتوفير تمويل المشروعات الاقتصادية في إيران.
كان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف سافر صباح أمس إلى برلين للقاء السلطات الألمانية والإيطالية، وقد تناول في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية توضيح وجهات النظر الإيرانية بخصوص القضايا الإقليمية والدولية المختلفة، ومن المقرَّر أن يلتقي ظريف خلال الزيارة نظيره الألماني زيجمار غابريل، والرئيس الألماني شتاين ماير.
(وكالة “إيرنا”)

هجاء لروحاني في صلاة العيد


أثارت قراءة أبيات من الشعر في انتقاد حكومة حسن روحاني في بداية صلاة عيد الفطر، الجدل في طهران، وأعقبها كثير من ردود الفعل، ففي بداية يوم الإثنين 26 يونيو قرأ مداح قصيدة شعرية تتضمن أجزاء رئيسية منها تحذيرًا لحكومة حسن روحاني وانتقادًا لسياساتها، بما في ذلك الاتِّفاق النووي (برجام)، والهجوم على وثيقة اليونيسكو للتعليم المعروفة بـ”وثيقة 2030″.
كان إلقاء القصيدة قبل بدء صلاة عيد الفطر بإمامة المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، وقبل وصوله هو وروحاني إلى موقع الصلاة. وقد شارك عدد كبير من كبار مسؤولي إيران السياسيين والعسكريين في صلاة عيد الفطر، وصرَّح رئيس مقرّ إقامة صلاة الجمعة بطهران المسؤول عن إقامة صلاة عيد الفطر محمد باقر بيشنمازي، بأن إلقاء الأشعار التي قرأها هذا المداح لم يكن بتنسيق مع المقر، مضيفًا: “نعتبر مراجعة نَصّ كلمة المدعوين ازدراءً لهم”، كما انتقد نائبَا البرلمان الإيراني محمد رضا عارف ومحمود صادقي إلقاء هذا الشعر، ووصف صادقي هذا الفعل بأنه مثير للاشمئزاز، واعتبره عارف منتهكًا للوحدة الوطنية.
(موقع بي “بي سي فارسي”)

اقتراب تشغيل جسر إيران وتركمانستان الحدودي


صرَّح مساعد وزير النقل والاتصالات في تركمانستان دادباي أمانجلديف، خلال اجتماع حكومي، بأن تركمانستان تكمل جسر السيارات فوق نهر تجن في المحطة الحدودية سرخس-سرخس (إيران-تركمانستان). ويبلغ طول هذا الجسر 96 مترًا وعرضه 5.1 متر بسعة مرور يومية نحو 2000 سيارة.
وبناءً على بيان حكومة تركمانستان فقد تم أيضًا تحديث الطريق السريع تجن-سرخس المؤدي إلى هذا الجسر الجديد بطول 105كيلومترات، كما ورد في البيان أن تنفيذ هذا المشروع سوف يساعد على زيادة التبادل الدولي المنظَّم ونموّ حجم التبادل التجاري بين إيران وتركمانستان.
(وكالة “تسنيم”)

إيران التاسعة عالميًّا في “إنستاغرام”


وَفْقًا لإحصاء موقع “ألكسا” الذي نشر وصنَّف المواقع الإلكترونية الأكثر شعبية في إيران، جاءت الشبكات الاجتماعية والمواقع الأجنبية مثل إنستاغرام في المرتبة التاسعة، وتليغرام 13، وفيسبوك 132، وتويتر 472، والشبكات الاجتماعية المحلية مثل “فيس نما” في المرتبة 34، و”كلوب” في المرتبة 63.
وتجذب الشبكات الاجتماعية كثيرًا من الجمهور في أغلب دول العالَم بسبب القدرات الكبيرة والتكاليف المنخفضة، ووَفْقًا لتقارير صحفية، فإنه مع انتشار تكنولوجيا الاتصالات الاجتماعية هذه الأيام، دقّ الناقوس الافتراضي ودخل الناس في أغلب دول العالَم بتنزيل تطبيق أو عدة تطبيقات للرسائل على هواتفهم الذكية للتواصل الاجتماعي في الفضاء الإلكتروني.
ويعتقد الخبراء في هذا المجال أن الاستخدام السليم للفضاء الإلكتروني يمكن أن يلعب دورًا هامًّا في التعلم والإعلام، ولكن الاستخدام غير السليم لهذه البيئة سوف يوجِّه ضربة خطيرة إلى الأسرة.
(موقع “سبوتنيك فارسي”)

تضاؤل حصة النساء في سوق العمل الإيرانية


الانطباع العامّ هو أن نسبة النساء في سوق العمل في إيران زادت خلال السنوات الأخيرة، ولكن تشير التقارير إلى أن حصة النساء في سوق العمل تراجعت بنحو 500 ألف امرأة خلال الفترة 2005-2015، أى إن المتوسط السنوي فقدان 50 ألف امرأة وظائفهن.
وتشير تقارير مركز الإحصاء الإيراني إلى أنه في عام 2015 بين إجمالي 22 مليون عامل في إيران كان ما يقرب من ثلاثة ملايين و500 ألف امرأة. ومقارنة هذا الإحصاء مع وقت سابق بعشر سنوات، أي 2005، تتضح حقيقة أخرى، أنه مع مرور 10 سنوات لم يُضَف إلى عدد النساء العاملات، بل تراجع عددهن 500 ألف امرأة، وكان عدد العاملات نحو أربعة ملايين امرأة عام 2005.
(موقع بي “بي سي فارسي”)

إدانات برلمانية أوروبية لانتهاكات حقوق الإنسان في إيران


وقَّع 265 نائبًا برلمانيًّا في أوروبا بيانًا بإدانة حقوقَ الإنسان في إيران. وجاء في البيان الذي أعدَّه النائب البرلماني رئيس مجموعة “أصدقاء إيران حرة”، أن الموقعين أدناه “قلقون بشدة من تزايد حالات الإعدام في إيران”. وبحسب تصريحات النواب خلال السنوات الأربع الأولى من رئاسة حسن روحاني، أُعدِمَ 3000 شخص في إيران. وأعلنت منظَّمة العفو الدولية في تقريرها السنوي انخفاض عدد الإعداممات في إيران عن العام الماضي، ولكن إيران تأتي بعد الصين في صدر قائمة الدول ذات أعلى معدَّلات الإعدام.
وانتقد نواب البرلمان الأوروبي أيضًا عدم تَمكُّن النساء من الترشُّح في الانتخابات الرئاسية أو الاختيار قاضياتٍ. وورد في الرسالة أيضًا أن الانتخابات في إيران ليست حرة ونزيهة، ويُحظَر فيها المعارضون من المشاركة في الانتخابات، ويستبعد مجلس صيانة الدستور، الذي يختيار المرشد الأعلى الإيراني أعضاءه، غالبية المرشحين.
ويعتبر عديد من المنظمات الدولية أن الانتخابات في إيران غير نزيهة، كما لا تقبل إيران وجود مراقبين أجانب في أي انتخابات. وأُشير في الرسالة إلى الحجاب الإجباري واعتقال نشطاء حقوق المرأة.
ويتشكل البرلمان الأوروبي من 751 نابًا من 28 دولة أعضاء الاتحاد الأوروبي.
(موقع “راديو فردا”)

مشاحنات بين الحرس والاستخبارات.. والضحية المواطن
بينما قال المتحدث باسم السلطة القضائية إن ملفّ مديري قنوات تليغرام الموالية للحكومة لا يزال قيد التحقيق بعد ثلاثة أشهر، اعتبرت زوجة أحد هؤلاء المديرين في رسالةٍ أن سبب هذه الاعتقالات هو “صراع ومشاحنات” وزارة الاستخبارات مع السلطة القضائية واستخبارات الحرس الثوري.
وكتبت معصومة بريشي زوجة مجتبي باقري، أحد مديري قنوات تليغرام الموالية للحكومة، في رسالة نُشرت في بعض المواقع الإخبارية، أنه بعد القبض على زوجها صباح 14 مارس 2017، تَبيَّن أنه لم يرتكب جريمة. وأعلنت أن زوجها كان مدير قناة تليغرام أنصار وزير الاستخبارات محمود علوي، وأوضحت أنه “بعد فترة من الوقت وبناء على اعترف قاضي تحقيق ملف زوجي، وُجد أن الاتصال الوثيق والقديم الناشئ عن صداقته مع وزير الاستخبارات أثار شكوك أجهزة استخبارات الحرس الثوري الإيراني”، وأضافت: “أدركت جيدًا في لقاءات عديدة مع خبراء استخبارات الحرس الثوري أنهم والسلطة القضائية معترضون بشِدَّة على الدكتور علوي وأدائه، ويبدو أن زوجي يجب أن يكون ضحية الصراعات بين الحرس الثوري والقضاء مع الاستخبارات.
(موقع “صوت أمريكا فارسي”)

إصدار لائحة دعوى 5 ملفَّات انتهاكات انتخابات بالمحافظة الوسطي


صرَّح الرئيس العامّ لدائرة عدل المنطقة الوسطي قاسم عبد اللهي، بأنه: “أُصدِرَت لائحة دعوي لخمسة ملفات انتهاكات انتخابية أُحِيلَت إلى محكمة المحافظة”، وقال لافتًا إلى التحقيق في ملفات تزوير الانتخابات: “من بين 51 ملف تزوير انتخابي تم إحالته إلى محكمة المحافظة، صدرَت لائحة الدعوي لخمس حالات، والباقي قيد التحقيق، ولم تصدر بشأنه لائحة دعوي”.
(وكالة “تسنيم”)

لوبي إيران في واشنطن ينتقد “مرسوم هجرة ترامب”


انتقد المجلس الوطني للإيرانيين-الأمريكيين، المعروف بـ”ناياك”، بشدة، أداء الكونغرس وصمت المشرعين الأمريكيين إزاء سياسات دونالد ترامب العنصرية والمعادية لـ”لإسلام” حسب زعمهم، محذِّرًا من عواقب قرار المحكمة العليا بالدولة تنفيذ خُطَّة ترامب لمنع السفر، وورد في البيان الذي نشره المجلس أمس الإثنين: “إن قرار المحكمة العليا أمس سوف يفرض وضعًا غامضًا لكثير من الأسر الأمريكية، ليعود المجتمع الإيراني-الأمريكي والمسلمون في البلاد مرة أخرى إلى الأيام الأكثر توتُّرًا بعد القرار التنفيذي بحظر السفر في يناير”.
واعتبر البيان الكونغرس الأمريكي “شريكًا للبيت الأبيض في سياساته العنصرية والمعادية للإسلام”، وَفْقًا للبيان، وأضاف: “الكونغرس يتهرب من مسؤولياته، ولم يحاول ولو مرة واحدة تشكيل جلسة ومناقشة قرار منع “المسلمين” من دخول أمريكا”.
(وكالة “إيرنا”)