(الصحافة الإيرانية 11 أبريل): 55% من إعدامات العالم في إيران 2016.. وتصعيد مسلح في بلوشستان

أشارت المواقع والوكالات الناطقة بالفارسية اليوم إلى مناشدة مشرّعَين أمريكيَّين ترامب إلغاء عقد بوينغ مع إيران، واعتبار برلماني أن نجاح مرشَّح أحمدي نجاد مستبعَد، واغتيال قائد بالحرس الثوري في زاهدان، وانخفاض معدَّلات الانتحار خلال الأعوام الخمسة الماضية، وتنفيذ 55% من إعدامات العالم في إيران خلال 2016، ونفي سجين سياسي إلى سجن رجائي بمدينة الكرج، واعتراضات في بروجرد على فساد ائمة الجمعة، وتصريح برلماني لروحاني: “احترم زيّك الديني”، وتصريح منتظري بأن ترشُّح رئيسي إهانة للشعب الإيراني.
وزير الصحة الإيرانيّ ينتقد رجال الدين


قال وزير الصحة الإيراني حسن هاشمي، ضمن نقده مجمع رجال الدين بسبب عدم نهي المسؤولين والشعب عن الاغتياب وتلفيق التهم، إن مراعاة الأخلاق أمر يجب أن يكون في حسبان المسؤولين. وأضاف هاشمي: “أنا أتعجَّب حقيقةً من رجال الدين لأنهم كانوا يتحدثون كثيرًا من قبل عن الاغتياب وأنه من الكبائر وأن عقابه كعقاب مَن زنى مع أمه، أمَّا الآن فقد انتشر الاغتياب وتلفيق التُّهَم والكذب، ولا خبر عن بيان عقوبة ذلك”.
(موقع “مشرق”)

رئيس “بوشهر”: زيادة إنتاج الكهرباء في المحطة


أعلن رئيس محطة بوشهر للطاقة النوويّة حسين غفاري، عن زيادة معدَّل إنتاج الكهرباء في محطة بوشهر النوويّة، لافتًا إلى أنه سيجري السعي خلال العام الجديد لتحسين مكانة محطة بوشهر النوويّة في العالَم بمشاركة خبراء المنظَّمة العالَمية، موضِّحًا أن محطة الطاقة النوويّة، من بين إنجازات الخبراء المحلِّيّين ورمز لاقتدار إيران والحصول على علوم الأنشطة النوويّة، مشيرًا إلى أن القوى الإيرانيَّة المتخصصة بالإضافة إلى تعلُّم علوم التكنولوجيا النوويّة نجحوا في جعل هذا العلم مستوطنًا.
(وكالة “مهر”)

برلماني لروحاني: احترم ما ترتديه على الأقلّ


صرّح النائب البرلماني السابق إلياس نادران، في تغريدة له على حسابه الشخصي في تويتر، مشيرًا إلى تصريحات الرئيس الإيرانيّ حسن روحاني اليوم في مؤتمره الصحفي، قائلًا: “ينظر أمام الكاميرا في أعين الصحفيين ويقول لم أعد بـ100 يوم! وعدتُ فقط بأن أقدم تقريرًا بعد مئة يوم. على الأقلِّ احترم ما ترتديه!” في إشارة إلى زيّه الديني.
وقال موقع “بي بي سي فارسي” إنه بعد دقائق من انتهاء مؤتمر روحاني الصحفي اليوم، أبدت حسابات شبكات التواصل الاجتماعي لوسائل الإعلام الأصولي ردود فعل إزاء تصريحاته.
في المؤتمر سأل مراسل صحيفة “همشهري” روحاني: “في وعودك الانتخابية كان لكم وعد برنامج المئة يوم لحل المشكلات الاقتصادية، وفي يوم 20 مارس الماضي قلت بعد 4 سنوات حتى 10 حكومات مقبلة لا يمكنهم حلّ المشكلات الاقتصادية، فما الذي جعل الـ100 يوم 40 عامًا؟!”.
(موقع “ألف”)

مشرّعون أمريكيّون يناشدون ترامب إلغاء عقد بوينغ مع إيران


طالب السيناتور ماركو روبيو والسيناتور بيتر راسكام، في رسالة إلى الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب، بإلغاء عقد بوينغ لبيع الطائرات لإيران. وكتب المشرعان في الرسالة إنه مع تكرار المزاعم التي لم تثبت: «أيدي الطائرات التجارية الإيرانيَّة ملوَّثة بدماء الأمريكيّين».
وكتب روبيو وروسكام أيضًا: “قد تُستخدم الطائرات الإيرانيَّة أداةً للإرهاب، وهذا الأمر غير مقبول على الإطلاق ويجب أن لا تتجاهله الحكومة الأمريكيَّة”.
(وكالة “دانشجو”)

ضبط حاوية خمور في جمرك بندر عباس


أفاد سعيد أسدي ملك، مدَّعي عامّ بندر عباس، بضبط حاوية مشروبات كحولية في جمرك رجائي في المدينة، لافتًا إلى أن هذه الحاوية تشمل ألفًا و440 كرتونة من أنواع المشروبات الكحولية التي ضبطتها السلطات المعنية بالتعاون مع إدارة الجمارك.
وأوضح المسؤول القضائيّ أنه إلى الآن لم يُحدَّد أو يُعتقل مستورد هذه الحاوية، وأن التحقيق مستمرّ في هذه القضية.
وعلى الرغم من أن دخول واستهلاك المشروبات الكحولية في إيران ممنوع، فإن أحد مسؤولي وزارة التعاون والعمل والرعاية الاجتماعية أشار في عام 2015م إلى استهلاك نحو 60 مليون لتر من المشروبات الكحولية في إيران.
(موقع “راديو فردا”)

مقتل قائد بالحرس الثوري في طريق زاهدان-خاش


قُتل قائد كتيبة “كورين” التابعة للواء 100 بالحرس الثوري الإيرانيّ في طريق زاهدان-خاش في محافظة سيستان وبلوشستان رميًا بالرصاص على يد مسلَّحَين.
تجدر الإشارة إلى أن قوات الباسيج قتلت منفِّذَي الهجوم في إجراء مباشر، ولم تعرض المصادر الإيرانيَّة مزيدًا من المعلومات حول هوية المهاجمين.
(وكالة “إيسنا”)

منتظري: ترشُّح رئيسي إهانة للشعب الإيرانيّ


اعتبر أحمد منتظري، ابن نائب المرشد السابق حسين علي منتظري، أن ترشح إبراهيم رئيسي، أحد أعضاء لجنة القرار حول إعدامات السجناء السياسيين في عام 1988م، في انتخابات رئاسة الجمهورية المقبلة، “مزحة” و”إهانة للشعب الإيرانيّ”.
وأفاد منتظري في حواره مع موقع الحملة الدولية لحقوق الإنسان في إيران بأن “هذه المسألة شبيهة أكثر بأن تكون مُزحة؛ كيف يريد السيد رئيسي الذي لا يتمتع بخبرة ولو يومًا واحدًا في العمل التنفيذي، أن يصبح رئيس السُّلْطة التنفيذية؟!”.
وأضاف: “في السُّلْطة التنفيذية شخصيات عديدة من تيَّارات سياسية مختلفة، لبعضهم سابقة عشرات السنوات في الإدارة التنفيذية. ترشُّح رئيسي هو إهانة لكل تلك الشخصيات وإهانة للشعب الإيرانيّ”.
كما اعتبر منتظري في تصريحاته أن “المشاركة المباشرة وغير القابلة للإنكار” لرئيسي في إعدامات السجناء السياسيين في عام 1988م، مسألة مهمَّة للغاية، قائلًا: “إذا هجم أحد المرشَّحين ذات مرة بسكين على شخص ما، فإنه لا ينجح في الحصول على شهادة حسن سير وسلوك من المراجع القانونية، فتكليفهم واضح تمامًا”.
(موقع “راديو فردا”)

برلماني: نجاح مرشَّح نجاد مستبعَد


اعتبر عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجيَّة البرلمانية حشمت الله فلاحت بيشه، أن الأشخاص ذوي التوجهات المنحرفة لن يحضروا على ساحة الانتخابات، وأن نجاح المرشَّح الذي يحظى بتأييد أحمدي نجاد في الحضور على الساحة الانتخابية أمر مستبعَد.
وأوضح فلاحت بيشه أن حضور المرشَّح المؤَيَّد من نجاد في الانتخابات المقبلة أمر مستبعَد، مفسِّرًا ذلك باعتقاده أن منحرفي التوجهات منحرفة لن يشاركوا في ساحة الانتخابات، لأن المرشد أوصى بأن تكون الانتخابات منافسة لا تحديًا يفتح الطريق أمام الثنائية القطبية في المجتمع”.
وأضاف بيشه حول توقعه بخصوص نتيجة تحديد صلاحية حميد بقائي، أن هذا الأمر متعلِّق بقرار مجلس صيانة الدستور، مشيرًا إلى قناعته الشخصيَّة بأن نتيجة تحديد الصلاحية في هذه الدورة من الانتخابات ستمنع الاستقطاب.
(موقع “انتخاب”)

“العفو الدولية”: 55% من إعدامات العالَم حدثت في إيران 2016


أعلنت منظَّمة العفو الدولية في تقريرها السنوي، دون احتساب عدد السكان في الصين، أن 55% من كل الإعدامات في العالَم خلال عام 2016م، جرت في إيران فقط، لا سيما وأن الصين لا تعلن أعداد الإعدامات فيها.
وعلى الرغم من التراجع الملحوظ في عدد الإعدامات في إيران، إذ أُعدِمَ 567 شخصًا في إيران خلال 2016م، وصل هذا العدد في 2015 إلى 977 شخصًا، ويشير تقرير المنظمة الدولية إلى أن إيران اختصَّت نفسها بأكثر من نصف عدد الإعدامات التي حدثت في العالَم بأسره.
وتقول المنظمة إنه نُفّذ على الأقل 33 حالة إعدام في إيران خلال 2016م على الملأ العام، على خلاف المعاهدات والمقررات الدولية.
ووَفْقًا للعفو الدولية، لا يُعَدّ عدد كبير من الأحكام الصادرة بالإعدام في إيران، جرائم خطيرة للغاية حسب المعايير الدولية، وكثير من أحكام الإعدام الصادرة في إيران جرائمه مرتبطة بالمخدّرات أو اتهامات غامضة من بينها “الحرابة”.
ويذكر المسؤولون القضائيُّون الإيرانيُّون في دفاعهم عن الأحكام الصادرة أن 90% من أحكام الإعدام ترجع إلى جرائم مرتبطة بالمخدّرات.
(موقع “راديو فردا”)

انخفاض معدَّلات الانتحار خلال 5 أعوام


قال وزير الصحة الإيرانيّ حسن هاشمي، خلال تصريحه بمناسبة يوم الصحة العالَمي، إن معدَّلات الانتحار في إيران قد سجّلَت تراجعًا في أعدادها خلال السنوات الخمس الماضية.
وأضاف أن أقاليم إيلام وخراسان الجنوبي والشمالي وأذربيجان وزنجان كانت قد سجلت معدَّلات انتحار كبيرة، وأكَّد أن حالات الانتحار لدى النساء أكثر من الرجال.
(وكالة “إيسنا”)

1.3 مليون أميّ في إيران


قال علي باقر زاده رئيس هيئة محو الأمية في إيران إن في إيران مليونًا و300 ألف أميّ، مضيفًا أنه نُشرت إحصائيات مختلفة في إيران حول معدَّلات الأمية، لأن بعض الإحصائيات يستبعد الذين لم يكملوا مراحل تعليمهم الابتدائية.
وأضاف أن الهيئة كثفت نشاطاتها في بعض المناطق الفقيرة والأقاليم، وتَعلَّم خلال العام الماضي 52 ألف شخص في سيستان وبلوشستان، و42 ألفًا في الأحواز، و15 ألفًا في كرمان، و26 ألفًا في كردستان.
(وكالة “إيلنا”)

800 ألف إيرانيّ مضطربون نفسيًّا


قال متخصص علم النفس الإكلينيكي وعضو جمعية علم النفس فرهاد طارميان، إنه لا توجد إحصائيات دقيقة حول عدد الأشخاص الذين يعانون اضطرابات نفسية شديدة في إيران، إلا أن بعض الإحصائيات التي أجراها مختصون في هذا المجال تفيد بأن 1% من الشعب الإيرانيّ يعانون اضطرابات نفسية، أي إن أكثر من 800 ألف إيرانيّ يعانون من هذه الاضطرابات.
(وكالة “إيلنا”)

محجوب: بلاسكو نموذج للعجز في إدارة الأزمات


قال الأمين العامّ لمؤسَّسة “بيت العامل” العمالية علي رضا محجوب، إن حادثة انهيار مبنى بلاسكو مؤخرًا في العاصمة طهران نتجت عن العجز في إدارة الأزمات، معتبرًا أن حادثة انهيار هذا المبنى كانت سابقة من نوعها في إيران. وقال: “نحن نواجه ضَعفًا في احتواء مثل تلك الحوادث وإدارتها بالشكل الصحيح”.
(وكالة “إيلنا”)

التضخُّم في القرى الإيرانيَّة يبلغ 7.2%


أشار مؤشّر التضخُّم لأسعار البضائع والسلع الاستهلاكية للعائلات الإيرانيَّة القاطنة في القرى خلال العام الإيرانيّ الماضي إلى ارتفاع بلغ 7.2% مقارنة بنفس المدة من العام الماضي.
وشمل ارتفاع التضخُّم عديدًا من الموادّ الغذائية والاستهلاكية للأسرة الإيرانيَّة، إضافة إلى البضائع الأخرى غير الاستهلاكية ومواد التبغ.
(وكالة “مهر”)

نفي سجين سياسي إلى سجن رجائي بالكرج


نُقل السجين السياسي أمير أمير قلي، من عنبر 8 في سجن إيفين، إلى سجن رجائي بمدينة الكرج، بعد استدعائه لإدارة تنفيذ الأحكام في سجن الشهيد مقدسي.
وأُدِينَ قلي، الناشط الطلابي السابق والسجين السياسي، في يناير 2016 بتهمة إهانة المقدَّسات، والاجتماع والمؤامرة ضدّ الأمن القومي، وإهانة القائد، والإخلال بالنظم العامَّة عن طريق الاشتراك في التجمعات، وفي النهاية بالدعاية ضدّ النِّظام الإسلامي، بالسجن المشدد 19 عامًا و6 أشهر، حسب حكم الشعبة 15 من محكمة الثَّورة برئاسة القاضي صلواتي.
جدير بالذكر أن جلسة الاستئناف لهذا السجين السياسي انعقدت أيضًا في 3 أغسطس 2016، وخفّضت الشعبة 36 استئناف بمحافظة طهران برئاسة القاضي قمي زاده الحكم بـ19 عامًا و6 أشهر إلى 8 سنوات فقط.
(موقع “آمد نيوز”)

استمرار احتجاجات طلاب بروجردي على فساد ائمة الجمعة
كشف رجال الدين والطلاب المعترضون الذين توجهوا اعتراضًا على فساد أئمة الجمعة في إيران من بروجرد إلى طهران سيرًا على الأقدام، أبعادًا أخرى من فساد أئمة الجمعة في المدينة، وأعلنوا في أحدث بياناتهم استشراء الفساد في بلدية بروجرد، وأن إمام جمعة هذه المدينة حسن ترابي، متورط في هذا الفساد.
وجاء في بيان المعترضين أن كثيرين من أئمة الجمعة في الدولة مثل أمام الجمعة الفعلي لمدينة بروجرد تحوّلوا إلى سبب للفساد والبؤس.
واعتبر رجال الدين المحتجون في هذا البيان أن أئمة الجمعة في مدن إيران كافة داعمون لأصحاب السُّلْطة والثروة، وذكروا أن هذا الوضع لا يمكن تَحمُّله، لافتين إلى أن إمام جمعة بروجرد شديد الفساد سياسيًّا وماليًّا، وأنه برفقة بعض أعضاء مجلس المدينة لديهم تواطؤات ومعاملات قذرة للكسب والحفاظ على سلطتهم غير المشروعة وتوسعتها.
وكشفوا أن إمام الجمعة المذكور تواطأ مع العمدة للحفاظ على السيادة والإدارة على بنى اتخاذ القرار كافَّة بالمدينة.
(موقع “راديو فردا”)

مركز الخليج للدراسات الإيرانية