الإسلام والإرهاب – دراسة من مركز العصر

     في ظل الحرب الباردة بين القطبين لم تكن حركات التحرر المتحالفة مع الاتحاد السوفياتي إلا حركات إرهابية، في حين كانت الحركات الانقلابية المسلحة التي تدعمها الولايات المتحدة وحلفاءها تحظى بتسمية « مقاتلون من أجل الحرية».

للاطلاع على الدراسة كاملة:

حمل الإسلام والإرهاب