إيران القمع: التقرير السنوي لحالة حقوق الإنسان فـي السنة 2016

أصدر مركز الإحصاء والنشر التابع لمجموعة نشطاء حقوق الإنسان في إيران التقرير الإحصائي التحليلي السنوي حول أوضاع حقوق الإنسان في إيران (2016/2017)، الذي يُعتبر ثمرة الجهود اليومية لهذه المجموعة لتقييم المسار خلال السنوات الأخيرة. وبدأت المجموعة مشروعها لإجراء إحصائيات يومية منذ 2009، ويوفر التقرير التالي تحليلًا إحصائيًّا لجميع جوانب حقوق الإنسان في إيران.

ويُعتبر التقرير السنوي حول انتهاكات حقوق الإنسان في إيران (2016/2017) ملخّصًا لـ3439 تقريرًا حول أوضاع حقوق الإنسان نشرتها مصادر إخبارية خلال العام الميلادي الماضي فقط. وجمّعت مجموعة نشطاء حقوق الإنسان في إيران هذه التقارير وقدّمت تحليلًا عنها ووثّقتها، واستفادت المجموعة في إعداد هذا التقرير من ثلاثة مصادر خبرية: وكالة أنباء «هرانا» بصفتها المؤسَّسة الإخبارية لمجموعة نشطاء حقوق الإنسان، بنسبة 28%، والمصادر الرسمية أو القريبة من السُّلُطات الإيرانية بنسبة 63%، ومصادر إخبارية معنيَّة بحقوق الإنسان بنسبة 9%.
ويقدّم التقرير، الذي يتضمن 31 صفحة، تحليلًا إجماليًّا وإحصاءات ورسومًا بيانية في فقراته العديدة، منها حقوق النساء والعمال والأطفال والمعتقلين، وغيرها، وذلك ليَسْهُل على المخاطَبين فهمه. وفي الوقت الذي ارتفع فيه معدَّل التقارير الواردة من جميع المناطق الإيرانية مقارنةً بمحافظة طهران بنسبة 4% على العام الماضي، لا يزال هناك ما يشير إلى عدم مراقبة المجتمع المدني أوضاعَ حقوق الإنسان في سائر مناطق إيران بشكل ملائم خلافًا للمركز.
يُعتبر التقرير التالي ثمرة الجهود الواسعة التي بذلها نشطاء حقوق الإنسان في إيران، وتَحَلِّيهم بالجرأة في سبيل تحقيق معتقداتهم الإنسانية، غير أن ذلك لا ينفي أن التقرير، على الرّغم من دِقّته، قد يشوبه بعض الأخطاء، بسبب عدم سماح السُّلُطات الإيرانية لمنظَّمات حقوق الإنسان بممارسة نشاطاتها، ومنع السُّلُطات حرية تداول المعلومات، ومِن ثَمَّ، لا يقدم هذا التقرير وَحدَه صورةً كاملة عن أوضاع حقوق الإنسان في إيران، ومع ذلك يمكن اعتباره من التقارير الأكثر دِقّةً وشموليَّةً وتوثيقًا لانتهاكات حقوق الإنسان في إيران، آملين أن يشكِّل مادَّة تستعين بها منظَّمات ونشطاء حقوق الإنسان لفهمٍ أفضلَ لأوضاع حقوق الإنسان في إيران والتحديات والفرص بهذا الشأن.
(لرؤية حجم التقارير الواردة من منظَّمات حقوق الإنسان ووسائل الإعلام من المحافظات المختلفة يمكن الرجوع إلى الخريطة التالية. هذه التقارير لها علاقة مباشرة بحجم قدرة المجتمع المدني في تلك المناطق).

تابع التقرير كاملا:
التقرير السنوي لحالة حقوق الإنسان فـي إيــــران 2016