رفسنجاني يحذر من وضع العراقيل أمام حكومة الرئيس روحاني

 

 

حذّر هاشمي رفسنجاني رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام من مغبّة وضع العراقيل من قبل الاصوليين امام مسيرة حكومة الرئيس المنتخب حسن روحاني وأشار رفسنجاني اثناء لقائه امس مع عدد كبير من النواب الاصلاحيين والمعتدلين الي ان الشعب يسعي لنيل حقوقه عبر الدستور وبشكل قانوني بأستثناء الاقلية المتشددة التي تتظاهر بأنها حصلت علي اصوات الشعب في الانتخابات ؛ واكد رفسنجاني بأنه اذا ماحصل الرئيس المنتخب حسن روحاني علي اسناد النظام فإنه سيحقق جميع شعاراته) واشار رفسنجاني في كلمته امام النواب الي ان الدستور يعتبر المرجع الاساسي لحركة وتقدم الامة وانه الفيصل لتسوية كل القضايا في البلد ) وانتقد رفسنجاني سلوكيات خصومه الاصولين في (التجسس) علي الاخرين وقال: ان القرآن الكريم نهى المسلمين عن التجسس ولذلك لايحق لأي جهة في النظام ان تتجسس وان تتدخل في شؤون الناس الخاصة ) وتطرق رفسنجاني الي قضية ترشيحه للانتخابات الرئاسية وقال: ان الترشيح جاء اثر المطالبات الواسعة للناس وانني رفضت الوقوف امام تلك المطالب ) واشار الي خلفيات الرئيس المنتخب حسن روحاني وقال: انني علي دراية كاملة بأنشطة الرئيس روحاني ولو قام رؤوساء السلطات الثلاث بالتنسيق والتعاون فإن هناك الكثير من المشكلات سيتم تسويتها علي يد الرئيس روحاني واضاف: يجب ان نقدم الدعم للرئيس روحاني لاجل انقاذ البلد من المشاكل المتعددة) وانتقد رفسنجاني الاختلافات بين الاجنحة السياسية في ايران وقال: انه لامعني للاختلافات بين السلطات الثلاث في البلاد وينبغي ترجيح مصالح البلد علي المصالح الشخصية) ويعاني الرئيس المنتخب حسن روحاني من ضغوطات واسعة من قبل الاصوليين الذين اشترطوا علي الرئيس روحاني ازالة الكثير من الشخصيات المرشحة لوزارته بسبب ارتباطاتهم مع زعماء المعارضة والاحتجاجات التي حصلت في ايران عام 2009.